الخميس ٢٣ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١

اعترافاتي

وداد

تعبت و أنا ألملم شتاتي
فماذا فعلت بي أيها الذاهب و الاتي
مزقتني و جعلت من حياتي مماتي
أي ذنب هذا لتسرق مني ضحكاتي
أي ذنب هذا لتسرق مني لحضاتي
بل و حتى حروفي و كلماتي
أخذت مني قافيتي و أبياتي
تنح عني عن مخيلتي عن ذكرياتي
عجزت الان أن أرثيك وأدفنك بين أمواتي
فأين مكانك الاني و أين عنوانك الفاني أكان في رواياتي
أأبكيك للماضي لأقلامي و صفاحتي
أأشكيك للقاضي لتقول هذه افتراءاتي
أأنفيك للماضي و ألطخ عنوانك بفرشاتي
بكيت كل دموعي و لا أزال على ما برح من أمسي و أمسياتي
على ما كان سراب خلته بداياتي
دعك عني الان عن أرقي فلحبك كان سباتي
دعك مني من غيرتي و غبائي فانها كانت للعشق علاماتي
فوا أسفا على نفسي على هباء خيالاتي
و جفاف دمعي و مضي ساعاتي
أنا الان غريق أحلامي حريق أيامي فقد كبلت أمنياتي
أنا الان دفين مقبرة فقد شيعت جثماني و هذه اخر نهاياتي
و أولد أنا على تامل كلامك و باقي حماقاتي
فتمر أيامي و أنا أرسب في امتحاناتي
تعودت أن تفعل بي مثل ما تفعل الريح بخصلاتي
و أن تشق قلبي و تأخذ نبضاتي
أ خيانتي و قهري هذه اعتراضاتي
أحببتك و عذبت نفسي فاليك جزء من اعترافاتي

وداد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى