الخميس ٧ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢١
بقلم عبد الحق ميفراني

"التباس الألوان" مجموعة قصصية جديدة للقاص أيمن قشوشي

عن القلق واللااطمئنان والذات المتأزمة التي ترفض العالم

صدر للقاص الدكتور أيمن قشوشي، (من مواليد 1988 أسفي)، مجموعة قصصية جديدة موسومة ب"التباس الألوان" عن دار الفاصلة للنشر، وهي المجموعة الثانية بعد "كلكن عذراوات" (دار الديوان 2010).

في كلمة تقديمة يشير الكاتب المغربي محمد برادة الى أن "الكاتب أيمن قشوشي يضعنا، من خلال طريقة السرد والأسلوب المشحون بالاستعارات والكثافة الشعرية، أمام عتبة قصصية لا تتوخى حبك الواقع في مشاهد قصصية مكتملة، بقدر ما ترنو الى صوغ خطاب سردي، تأملي، ينبش قشرة الواقع والمرئي ليدس أسئلة وإيحاءات يدثرها قلق وجودي طافح بحيوية الشباب".

في المجموعة القصصية "التباس الألوان"، والتي تقع في 96 صفحة من القطع المتوسط، نقرأ القصص التالية: (قرنفل، موكتبة، راس اللفعا، مر القطار سريعا، عتبة، حب مسروق، اليونانية، N.I.C ، بلاجيا، طب النوازل). قصص تجعل من أثر العالم ظلال لنصوص هاربة بين ثنايا، ما التمع من نصوص سابقة (نتف وأحداث)، في حوار مسكون بين ما يراه السارد وبين ما انفلت في الزمن ولا يجد له منطقا. وهذا اللامنطق هو من يتحكم في البناء القصصي ككل، وإن بتفاوت، لكنه يقدم في نفس الآن شغفا متمردا بالحكي.

"التباس الألوان" ليست قصة في المجموعة، بل خيطها الناظم، هي الشكل المرآوي لما يخال السارد أن يقبض عليه، بين الشخوص والفضاءات والزمن والتناصات والنصوص المقدسة والنصوص المؤطرة والمرجعيات القرائية.. سلسلة لا تنتهي من قلق السارد، وأيضا من "التزام الكاتب" في أن تظل المجموعة القصصية أفقا ممكنا للقراءة ولتأويل تلك اللحظات "اللاطمأنينة"، والتي باتت تشكل "هوية العالم" اليوم.

أيمن قشوشي، قاص يشتغل في مجال الطب النفسي، وهو ما أهله أن يغوص عميقا في شخصياته وعوالمه. عضو المكتب الإداري لمؤسسة الكلمة للثقافة والفنون بأسفي، سبق له أن شارك في العديد من المهرجانات والملتقيات الثقافية والأدبية والفنية، كما نشر نصوصه في العديد من المنابر والملحقات الأدبية بالمغرب.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى