الأحد ٣١ أيار (مايو) ٢٠٢٠

«الجائحة وما أدراك ما الجائحة» في مجلة «رباط الكتب»

رضوان ضاوي


اختارت مجلة الكتب مؤخرا موضوع "الأوبئة " محوراً لملفها الجديد، من زواية الآداب والعلوم الإنسانية، تحت إشراف عبد الأحد السبتي ومحمد حبيدة. وجاء هذا الملف الذي أعدّته المجلة "تفاعلا مع ما يعيشه المغرب والعالم في الوقت الراهن من حجر صحي، على إيقاع وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)".

جاء في تقديم الملف بعنوان "الجائحة وما أدراك ما الجائحة": "وتسعى القراءات المقترحة من طرف المساهمين، والتي تهم كتبا من آفاق ولغات مختلفة، إلى إغناء النقاش الدائر حول الوباء وتوسيع دائرة الفهم، اعترافا بأهمية ما كتبه المؤرخون والديموغرافيون والأدباء وعلماء النفس والاجتماع والاقتصاد والسياسة، إلى جانب المختصين في العلوم البيولوجية والطبية".

ويأتي محور هذا الملف استكمالا لعملية البناء المفاهيمي والمنهجي في مجال الدراسات الأدبية والإنسانية المقارنة، ومعنى ذلك، "أن الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية لها كلمتها في الموضوع، لأنها تمتلك القدرة المعرفية على رصد السياقات التاريخية والاجتماعية، وإعادة بناء الوقائع، ورسم الحالات النفسية، والنبش في الذاكرة الجماعية. باعتبار أن الوباء “ظاهرة اجتماعية كلية” بتعبير مارسيل موس".

وإضافة إلى تخصص الأطباء في الكتابة عن الأوبئة عبر التاريخ، كان للمؤرخين فيما بعد وجهات نظر في الموضوع أيضا. كذلك ساهم الباحثون الأكاديميون في العلوم الإنسانية ولآداب في الكتابة عن الأوبئة والأمراض التي غيرت مجرى التاريخ، وساهمت في التأثير على مجرياته. "ومن جهة أخرى، ألهم هذا الموضوع مخيال الكتاب والشعراء والروائيين والأدباء وحفزهم على الكتابة عن أوبئة عاصروها أو تخيلوها. فاستطاعت
الكثير من الروايات تصوير حالات المرض والحجْر والعزلة والحزن والشؤم والحب والأمل.

وكما عودتنا مجلة رباط الكتب؛ "يتعلق الأمر في هذا الملف بقراءاتٍ في كتبٍ من مختلف الآفاق، ومكتوبة بلغات متعددة. وتساهم هذه النصوص في إغناء النقاش الجاري حول الوباء وتوسيع دائرة الفهم.

ساهم في هذا الملف كل من: محمد أبرهموش، ومحمد حبيدة، وبوجمعة رويان، ولوبنى زبير، وعبد الأحد السبتي، وخالد طحطح، وعبده الفيلالي الأنصاري، وخاليد مجاد، ومليكة معطاوي، على النحو التالي:

- محمد حبيدة، تاريخ المرض من الشيح إلى التلقيح/ قراءة في كتاب الطب الكولونيالي الفرنسي بالمغرب، 1912-1945، بوجمعة رويان، الرباط نيت، 2013.

- بوجمعة رويان، علم الأوبئة والجغرافية الطبية في المغرب/ قراءة في كتاب “الطاعون بالمغرب”، هنري بول جوزيف رونو، الرباط، 1922.

خاليد فؤاد طحطح، الطاعون والأدبيات الفقهية/ قراءة في كتاب أقوال المطاعين في الطعن والطواعين، العربي المشرفي، دراسة وتحقيق حسن الفرقان، منشورات التوحيدي، مطبعة الأخوين سليكي، طنجة، 2014.

- لوبنى زبير، تاريخ المغرب بين الجوع والموت/ قراءة في كتاب المجاعات والأوبئة في مغرب القرنين 16 و17، برنار روزنبرجي وحميد التريكي، ترجمةعبد الرحيم حزل،الطبعة الثانية، الرباط، دار الأمان، 2010.

- محمد أبرهموش من تاريخ الطاعون إلى عقليات الطاعون/ الطاعون وبدع الطاعون، الحراك الاجتماعي في بلاد المغرب بين الفقيه والطبيب والأمير (1350-1800)، حسين بوجرة، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2011.

- عبده الفيلالي الأنصاري الجوائح بين الأمس واليوم/. /Michael Dols, The Black Death in the Middle East. Princeton University Press, Princeton, 1977
- خاليد مجاد، وباء العمى وهشاشة الوجود البشري/ قراءة في رواية العمى، جوزيه ساراماغو، ترجمة: محمد حبيب، دار المدى، بغداد، الطبعة الثانية، 2015.

- مليكة معطاوي، الطاعون وأبعاده الأخلاقية والفكرية/قراءة في رواية الطاعون، ألبير كامو، ترجمة كوثر عبد السلام البحيري، المؤسسة المصرية العامة للتأليف والترجمة والطباعة والنشر، القاهرة، 1401هـ / 1981.

- عبد الأحد السبتي الجوائح في ظرفية التمهيد للسيطرة الاستعمارية/قراءة في كتاب تاريخ الأوبئة والمجاعات بالمغرب في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، محمد الأمين البزاز، الرباط، منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، 1992.

ويذكر أن القصد من إصدار مجلة رباط الإلكترونية المحكمة والمتخصصة في الكتاب وقضاياه، إيجاد بيئة تفاعلية من أجل التعريف بالإصدارات المتميزة في مجالات الأدب والعلوم الإنسانية والفلسفة، إلى جانب قضايا الكتاب والقراءة في الشرق والغرب، من وجهة نظر تداخل التخصصات والدراسات الثقافية المقارنة.صدر عددها الأول في خريف 2007، وعددها الحادي عشر في شتاء 2012. ويشرف على المجلة عبد الأحد السبتي وعبد الحي مودن، وتضم هيئة تحريرها فاضمة أيت موس وأحمد بوحسن ولطفي بوشنتوف وسعيد الحنصالي ومحمد الداودي ومحمد زرنين وعبد الأحد السبتي ومليكة معطاوي وعبد الحي مودن.

مرجع: مجلة رباط الكتب: https://ribatalkoutoub.com/?p=3184

رضوان ضاوي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى