الاثنين ٢٨ آذار (مارس) ٢٠١١
بقلم عبد العزيز الشراكي

الحب الثاني

يا حبي الثاني ....
إني مشتاقٌ أنْ ألقاكْ
وأنا
لا أطلبُ
أنْ تهواني ....
لكنْ
يكفيني
أنْ تمنحني
القدرةَ كي أهواكْ .....
يا حبي الثاني ....
يا أشواقًا
فاقتْ وصفَ الكلماتْ ...
إني مشتاقٌ
أنْ تهتز الروحُ
بجسمي بعد ركود
فأنا أخشى
أن يتجمدَ
قلبي
تحتَ برودة عشق
ماتْ ....

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى