الأحد ١٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢٢

الحركة الوطنية الفلسطينية في القرن العشرين

صدر من مركز دراسات الوحدة العربية كتاب «الحركة الوطنية الفلسطينية في القرن العشرين»، للمؤرخ الفلسطيني عبد القادر ياسين.

يغطي هذا الكتاب مساحة زمنية غير مسبوقة من تاريخ فلسطين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي المعاصر، امتدت على مدى القرن العشرين تقريبًا، منذ بدايات تنفيذ المشاريع الاستعمارية الغربية والمشروع الصهيوني في فلسطين والمنطقة عقب انهيار الدولة العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى، وما أفرزته هذه المشاريع من حركات مقاومة وتحرير وتحرر وطني على الساحة الفلسطينية، إلى ما بعد اتفاقات أوسلو وقيام السلطة الفلسطينية وما أحدثه ذلك من تضعضع في المشروع الوطني الفلسطيني وحركته الوطنية.

يقسم هذا العمل التأريخي التحليلي الواسع مسيرة الحركة الوطنية الفلسطينية إلى مراحل، حملت كل منها سمات خاصة، وثيقة الصلة بالتطورات الاقتصادية والاجتماعية لفلسطين وبتحولات المحيط العربي، بدءًا من تطور الحراك الوطني الفلسطيني تحت الاحتلال البريطاني لفلسطين حتى وقوع نكبة عام 1948؛ ثم مرحلة النضالات الاجتماعية والسياسية المتفرقة في فلسطين والمنطقة، وصولًا إلى هزيمة عام 1967، وانطلاق العمل الفلسطيني في الخارج، قبل أن تغادر فصائل المقاومة الفلسطينية الأردن (1971-1970) إلى لبنان، الذي ما لبثت هذه الفصائل أن غادرته عقب الغزو الإسرائيلي له (1982)؛ وهو ما خفَّف من تعويل الداخل الفلسطيني على مقاومة الخارج، فكانت «انتفاضة الحجارة» (1987- 1991)، التي أساءت القيادة الفلسطينية المتنفذة استخدامها، فانزلقت تلك القيادة إلى خيار «اتفاق أوسلو»، الذي تمخض عن سلطة حكم ذاتي مقيدة الإرادة والخيارات، وأوصل الحركة الوطنية الفلسطينية إلى ما وصلت إليه.

يتضمن الكتاب تسعة عشر فصلًا موزعة على سبعة اقسام، فضلاً عن المقدمة والمراجع والفهرس.

يقع الكتاب في 767 صفحة، وثمن النسخة 26 دولاراً.

صالة العرض


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى