الاثنين ٦ حزيران (يونيو) ٢٠١١
بقلم فراس حج محمد

الحروف الأربعة

القصيدة الثانية من مجموعة قصائد «أميرة الوجد»

تلك المرأة التي تركت علبة الوارد في البريد الإلكتروني خاوية حتى لو غصت بالعديد من الرسائل!!

-1-
ذريني أفتش عن خلايا الروح
في رسم الحروف القابعات
نجوما في فضاء البوح والحرمان
يا سيلا من الردةْ
 
-2-
كفرت العهد، أحنثتُ اليمينْ
فأسفرتِ المسافاتُ تبكي حرقة
المجهود في ليل الحكايات النائمات
بلا نهايةْ
 
-3-
سنا الإيميل يشرق في الحروف الأربعة:
- شيء كما الغابات مملوء شذا الرقةْ
- رمت بالعطر عبر العالم المحدود
من وهم
الحاسب الآليِّ مجدول من الدقةْ
- كورد وارد في علبة تشكو الخواء
إذا لم تحتو الطيف المرابي
الشاكل الآمالَ ممزوج الهوى رده
- قلق على قمر كما قدّ القرار قميص
يوسف واجتاح المدى بردهْ
 
-4-
شيء تشكل من سفوح الذكريات
طيرا يروح بلحنه يغدو الموله
والشتات يرده ويبيح سرده
 
-5-
ذريني قابع خلف الحدود الأربعةْ:
خلف روحي اليافعةْ
خلف لحن البارحةْ
خلف الأماني الفارغةْ
خلف خلفي واختلاف الأشرعة
ذريني يا صدى صد المدى
صوتا شجيا
عازفا لحن السماء السابعةْ
 
-6-
عادت حروفي الماجنات بفيضها
زهر الحقول السابحةْ
سيلا من المطر المنمق باللغاتِ،
وبالكروم المسكرات على شعاع الصدرِ
ما أحلى الطيور السانحة!!
شدي غراما يا لغات الأرضِ
أني قد ثملت من الحبيب البارحةْ
 
-7-
يا لتلك المنارات التي رويت
من وهم صاحبها،
فيردها الرقصُ
المجونُ على حبال الاشتياق
فرحا بعيداً، تشرب الأوقات وِردهْ.
القصيدة الثانية من مجموعة قصائد «أميرة الوجد»

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى