الأربعاء ٢ حزيران (يونيو) ٢٠٢١

الدار اللي هناك


صدر حديثا عن منشورات باب الحكمة بتطوان – المغرب، كتاب "الدار اللي هناك" للكاتب المرحوم محمد أنقار. والمؤَلف مجموعة من الأحلام حول دار عاش فيها الكاتب ذكريات من شبابه، فألِف حارتها، وأناسها، وغرفته بها. ولشدة تعلقه بتلك الدار لم يتحمل فراقها عند رحيل عائلته عنها، فما كان له إلا أن يحلم بها في كل ليلة.
كتب محمد أنقار عن سياق تخليده ذكرياته وتدوينه أحلامه: "ولم يفضل لي بعد ذلك إلا أن أستسلم للقدر وأطوي الجوارح على جرح الحرمان. ومنذ ذلك التاريخ البعيد الممتد حوالي نصف قرن لم أستطع أبدا نسيان دارنا ولا غرفتي الصغير وظللت أحلم بهما إلى يومنا هذا. وكان في الحلم بعض العزاء. وحيث إن الأحلام كانت تنصب غزيرة فقد غلبتني بتدفقها إلى حد أن شوشت الذاكرة. من هنا، جاءت فكرة التدوين لعلها تسعف على التنظيم، بل وحتى تخليد عذاب هذه العاطفة الجياشة، أو على الأقل تلطيفها".

والجدير بالذكر أن "الدار اللي هناك" صدر بعد رحيل محمد أنقار سنة 2018، وهو مؤلف يضم 162 صفحة، قام بمراجعته والتقديم له الدكتور عبد الرحيم الإدريسي، حيث وصف هذه التجربة السردية الجديدة للمرحوم بكونها: "شكل متخيل جديد في الكتابة، يربك القراءة ويحير مواضعات التصنيف ومعايير الانتساب التجنيسي المألوف".


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى