الخميس ٢١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم نورا إبراهيم

العروس

عروس متوقدةً شوقا، ومتوجسةً من فارس أحلامها الذي طال انتظارها لــــه.

التقت به سألها عن ماذا ستحضر معها إلي عش الزوجية؟

فأجابت بحياء لوازم البيت، وأحلامي

فقال:- لها بلهجة قاطعة أحضري كل لوازم بيتنا، وكل أحلامك اتركيها هنا في بيت أهلك.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى