الأربعاء ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠
بقلم عبد العزيز الشراكي

العصفور الطيّب

العصفور الطيّب غنى.....
فسرى العطرُ الأخضرُ لحنا....
كنا أشجارا يابسة
لا تقدر أن تحمل غصنا....
كنا عينا تحتاج إلى عين كي
تصبح عينا.....
كنا ... كنا
لكن العصفور الطيب غنى ....
فتعلمنا كيف نطير بلا أجنحة
وتعلمنا .... وتعلمنا
كان العصفور الطيب يأتينا
في كل مساء كي يرفع عنا الحزنا ....
لكنا ....
فكرنا أن نستأثر بالعصفور صباح مساء
ليبقى في كل الأوقات قريبا منا .....
فكرنا ...
أن نصنع للعصفور الطيب سجنا ....
لكن العصفور أحسّ بما دبرنا ....
فنوى أن يحيا في كل الأوقات بعيدا عنا ...
فندمنا ...
وندمنا ....
وندمنا ....

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى