السبت ٤ أيار (مايو) ٢٠١٣
بقلم بوعزة التايك

العين

قضيت النهار في البحث عن مكان أخبئ فيه دموعي وقضيت الليل في البحث عن حلم أجد فيه ما أشتهي من الفرح.

قضيت النهار في الجري وراء دمعة أضناها التعب من العيش معي وقضيت الليل في الجري وراء قطعة حلم قيل لي إن فيها مفتاح سعادتي.

خبأت الدموع ووجدت الحلم لكن دمعة انسلت من بين الدموع وسرقت المفتاح ثم طارت إلى العين الحمئة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى