الأربعاء ١٧ آب (أغسطس) ٢٠٢٢
بقلم حاتم جوعية

المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبرار

المجدُ والخلود لشهداء شعبنا الأبرار الذين قدمُوا حياتهم لأجل شعبهم.. والخزيُ والعار واللعنة على كل الخونة والمأجورين والساقطين والمتصهينين إلى يوم الدين.. أولئك الذين يحاولون التطاول على الشهداء الأبرار والمناضلين الأحرار من ابناء شعبنا الفلسطيني الأبي. والمشكلة والطامة الكبرى أنه في الآوان الأخيرة أصبحت بعض المنتديات والأطر والجمعيات التي تدعي خدمة الثقافة والادب محليا وهي بالتأكيد جمعيات ومؤسسات مشبوهة ومذدنبة وعميلة - كما يبدو واضحا للجميع – تكرم أشخاصا مرتزقين ومأجورين وعملاء وخونة وساقطين وفي الدرك الاسفل – أخلاقيا وسلوكيا وخلقيا واجتماعيا وسياسيا – لا توجد لهم أيةُ علاقة مع الأدب والثقافة والإبداع... بل لا يعرفون حتى كتابة الإملاء وقواعد اللغة العربية، ويحاولون التطاول على الشهداء الأبرار والمناضلين الأحرار... وتتجاهل عن قصد الاقلام المبدعة وخاصة الوطنيين الشرفاء الملتزمين بقضايا شعبهم. والذنب يقع كله أولا وأخيرا على مثل هذه المؤسسات والمنتديات التي تقوم بدور قذر ومشين وخطير وهو تشويه المشهد الثقافي والادبي والفني المحلي ونزييف الحقائق والتاريخ وتكريم حثالات وإمعات هذا العصر والساقطين والساقطات.. ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح ولا يبقى في الوادي إلا حجارته.. ومصير كل الخونة والمارقيين والعملاء والأذناب والفاسين والساقطين إلى مزبلة التاريخ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى