الأحد ١ أيار (مايو) ٢٠٢٢
بقلم محمد عبد الحليم غنيم

النمر الذى جاء ليشرب الشاى

قصة: جوديث كير

ترجمة: د. محمد عبدالحليم غنيم

كانت هناك فتاة صغيرة اسمها صوفى، وكانت تشرب الشاى مع أمها فى المطبخ.

فجأة كان هناك طرق على الباب.

قالت الأم:

 "لا أدرى من يكون. لا يمكن أن يكون بائع الحليب لأنه جاء هذا الصباح. ولا يمكن أن يكون صبى البقالة،لأن اليوم ليس اليوم الذى يحضر فيه. و لا يمكن أن أن يكون بابا لأن معه مفتاح. من الأفضل أن نفتح الباب.

فتحت صوفى الباب، و كان هناك نمر كبير ذو فراء مخطط.

قال النمر:

 معذرة، لكننى جائع جداً. هل تعتقدين أننى أستطيع أن أشرب الشاى معكما؟

قالت والدة صوفى:

- بالطبع، ادخل.

وهكذا دخل النمر إلى المطبخ وجلس إلى المائدة.

قالت والدة صوفى:

 هل تحب أن تتناول ساندوتشا؟

لكن النمر لم يكتف بأخذ ساندوتش واحد. لقد أخذ جميع السندوتشات التى فى الطبق وابتلعها فى قضمة واحدة.

أوه!
ومع ذلك بدا جائعاً، لذلك قدمت صوفى له الكعك، لكن مرة أخرى لم يأكل النمر كعكة واحدة.لقد أكل جميع الكعك الذى فى الطبق. وبعد ذلك، أكل كل البسكويت والكيك، حتى لم يبق أى شىء فوق المائدة.

عند ذلك قالت والدة صوفى:

 هل تحب أن تشرب.

وشرب النمر كل الحليب الذى فى سطل الحليب و كل الشاى الذى فى إبريق الشاى.

وبعد ذلك نظر حوله فى المطبخ ليرى إذا ما كان هناك ما يمكن العثور عليه.

أكل كل الطعام والعشاء المطبوخ فى القدور... وكل المواد الغذائية التى فى الثلاجة... وكل الحزم و المعلبات التى فى الخزانة... وشرب الحليب كله، و عصير البرتقال كله و بيرة الأب كلها وكل المياه التى فى الصنبور، ثم قال:

- شكراً لكما على الشاى اللطيف، أعتقد أن من الأفضل أن أذهب الآن.

و ذهب.

قالت والدة صوفى:

"لا أعرف ماذا نفعل. لم أجد شيئاً لعشاء بابا، لقد أكل النمر كل شىء "

واكتشفت صوفى أنها لن تستطيع أن تستحم لأن النمر شرب كل المياه التى فى الصنبور.

وعندئذ حضر والد صوفى إلى البيت.

و حكت صوفى و أمها له ما حدث و كيف أن النمر أكل كل الطعام وشرب كل الشراب.

قال والد صوفى:

"أنا أعرف ما سنفعل. لقد جائتنى فكرة جيدة للغاية. سوف نلبس كل معاطفنا ونذهب إلى المطعم"
وهكذا خرجوا فى الظلام وكل مصابيح الشوراع مضاءة، وكل السيارات تطلق أنوارها، و مشوا فى الطريق نحو المطعم. و تناولوا عشاء جميلاً مع النقانق والشيبسى والآيس كريم.

فى الصباح ذهبت صوفى ووالدتها للتسوق و قامتا بشراء الكثير من الأشياء للأكل. واشتريتا أيضاً علبة كبيرة جداً لغذاء النمر. و ذلك فى حالة عودة النمر لتناول الشاى مرة أخرى، لكنه لم يفعل أبداً.

المؤلفة: جوديث كير/ Judith Kerr، هى كاتبة قصص الأطفال والرسَّامة البريطانية من أصل ألماني جوديث كير، ولدت عام 1923 فى ألمانيا، ثم انتقلت مع عائلتها الى بريطانيا منذ عام 1933، كرَّست كير - ومازالت - كل حياتها وإبداعها للأطفال كتابة ورسماً، بحصيلة وصلت إلى 30 كتاباً، كان من بين أشهرها «النمر الذي جاء لشرب الشاي»، و «عندما سرق هتلر الأرنب الوردي»، وقد تم إعلان فوزها بجائزة «بوك ترست» لإنجاز العمر للعام 2016. و «بوك ترست» مؤسسة ثقافية خيرية لها حضور في كل أنحاء بريطانيا، وتهدف إلى تغيير حياة الكثير من العائلات البريطانية عن طريق جمع الأطفال والأُسَر من أجل استشعار المتعة في القراءة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى