الثلاثاء ٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٦
الرؤيا 23
بقلم سامي الشيخ محمد

الوعَد

تهيَّئي أيّتُها النّجومً
تحضّري أيّتُها الغيومُ
فالحبيبُ آتٍ آت
مع طلعةِ الفَجرِ الأولى
على أكُفِّ نسمةٍ مبارَكَةٍ
يملأُ الكونَ نوراً وضياء
آت
أعِدّوا قرابينَ الوَعدِ
تقدِمَةً للعَهدِ الجديدِ
عربوناً للحياة الأبديّةِ
للحبيبِ القادِمِ
من وراء الغيوم
على سرجِ الهواءِ العَليلِ
تَصّاعدُ أنفاسِي بين يدي ملاكٍ
يحملُ سِفرَ النبّوةِ الجديدةِ
تكملةً للنّبوّاتِ القديمةِ
يحكي حكايةَ العشقِ السّرمَديِّ
لأيقونةِ الرّوحِ
المُقيمةِ في حجرِ الضَّوء
القاطنة في معبدِ العَهدِ
يُوقظُ القلوبَ الغافية على الشّوق
وحنينِ الذّكريات
لزنبقةِ الزّمانِ
جوريَّةِ المَكانِ
سيّدة النّجومِ
المُصطفاةُ بين الكواكبِ
بدرُ السّماء الجميل

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى