الأربعاء ٤ أيار (مايو) ٢٠٢٢
بقلم رمزي حلمي لوقا

اليَومُ سَبتٌ

اليَومُ سَبتٌ
والجِرَاحُ هي الجِرَاحْ
وَصَلِيبُ أمعَائِي
يَئِنُّ بِلا انبِطَاحْ
كُلُّ الحَوَانِيتِ التي
في كُورَةِ النَّامُوسِ
أصغَت
لِلطَوَاغِيتِ القُحَاحْ
قَد غُلِّقَت أبوَابُهَا
والدَّاءُ في التِّرياقِ
يَقتُلُنَا مُزَاحْ
وَيَهُوَّذَا
في السُّوقِ
يَبتَاعَ المَرَارَةَ والحُنُوطَ
وَيَبِيعُ أقوَالَ المَسِيحَ
ويُسَاوِمُ الدَنيَا
عَلى غِيٍّ بَوَاحْ
والمَجدَلِيِّةُ بَاعَهَا
بَينَ الجَوَارِيَ والقَبَاطِيَ
في بَوَاكِيرِ الصَّبَاحْ
فَاطفِئ شُمُوعَكَ يَا شَقِيّ
وانثُر بذُورَكَ لِلرِيَاحْ
لا خَير والدُّنيَا تُرَاوِحُ فُجرَهَا
وتَعِبُّ مِن رَاحٍ لِرَاحْ
وقَوَافِلُ الأوجَاعِ تَمضِي
مُثقَلَاتٍ
لا يُوَادِعُهَا النُّبَاحْ
والمَريَمَاتُ
يَغِبنَ
مِن دَورٍ لِدَورٍ
لا يُفَارِقنَ انزِيَاحْ
هَل لِي شِفَاؤُكَ يَا يَسُوع
واليَوم سَبتٌ دَائِمًا
والقَلبُ يَقتُلُهُ النُّوَاحْ
لم يُحسِن الطَّاغُوتُ قَتلَ إرَادَتِي
وأرَدتُ أن أُشفَى
فَلا أُشفَى
ولا أُعطَى صَلَاحْ
فَاليَومُ سَبتٌ
والسِّبُوت بِلا تَعَبْ
فَالسَّبتُ يَقتُلُهُ الكِفَاحْ
فَتَوَشَّحِي يَا بِنتَ أُمِّيَ
بِنتَ صِهيَونِ البَرِيئَةَ (المَجدَلِيِّةَ)
بِالوِشَاحْ
فَالسَّبتُ في أزمَانِنَا سَبتُ انبِطَاحْ

في كثير من جدالات اليهود ضد المسيح أنه كان يشفي المرضي ويصنع المعجزات يوم السبت، فهم يمتنعون عن العمل في السبوت بشكل كامل


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى