الأحد ٢٢ تموز (يوليو) ٢٠١٢
بقلم نادية بيروك

امتحان

أعد كل شيئ، السماعة، آلة التصوير الدقيقة، بعض الطلاسم الصغيرة... لم يكن يعلم أن الحراسة ستكون مشددة وأنهم سيحررون له محضر غش!

غيرة

لم تفكر، أعمتها الغيرة، أعدت زيتا مغليا وصبته على رأسه، كانت تضحك نشوة وفرحة لكنها سرعان ما أغرقت في البكاء.

تمويه

لم يكن لديه متسع من الوقت، أخذ خمار أمه ولبسه، أحكم غطاء رأسه. مر بجانب الشرطة، لم يستطع أحد إيقافه. وصل إلى بيت صديقه، فتحت زوجته. هالها منظر المرأة التي تطرق بابها، صرخت في وجهها: من أنت وماذا تريدين؟؟ أجابها وهو يلهث من الحر والتعب، أنا لست ٱمرأة! أنا صديق عبد الرحمان ! دخلت الزوجة وهي تضحك، أسرع يبدو أن صديقك المنقب في ورطة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى