الأحد ٢١ حزيران (يونيو) ٢٠٢٠

انتظار

أشرف القط

أشارَ لكِ الحياءُ بما أشارا
فأرخيتِ النقابَ لهُ اعتذارا
علىٰ أدنىٰ من القوسينِ قابًا
طويتِ بهِ علىٰ عَجَلٍ حِوارا
وما بيني وبين الموجِ شبرٌ
وتنحسرُ المياهُ به انحسارا
ويضربُ في السفينِ الموجُ سرًّا
وتنشقُ السفينُ بهِ جِهارا
وفرَّ بك الغزالُ فرارَ أنثىٰ
تريدُ ولا تريدُ بهِ الفرارا
وتركضُ في الطريقِ علىٰ ضلوعي
وما خلف الضلوعِ يشبُّ نارا
تحارُ وما تحارُ يشي بوعدٍ
يشاءُ بما تشاءُ به الحيارىٰ
وإن فاضتْ جيوبُ الوقتِ وقتًا
سأنفقُ ما بحوزتهِ انتظارا

أشرف القط

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى