الخميس ٢٩ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦
الرؤيا 22
بقلم سامي الشيخ محمد

بوحُ الصَّمت

يُنازِعُهُ الشّوقُ والحنينُ
لنسمةٍ عليلةٍ في صيفٍ حرورٍ
يخفقُ قلبُهُ بالعشقِ المُبارَكِ
تحملُهُ الرّوحُ إلى حمى الحبيبِ
تجوبُ الفضاءَ
تُحلِّقُ بينَ الغيومِ
والنِّجومِ
تتهادى الفراشاتُ
مِن بينِ يَدِيهِ المُشرقة بالنّورِ
كرمى ضوءٍ يُراقصُ باصرةَ العيونِ
يهدي سواءَ السّبيلِ
تطولُ حكايَتُهُ
سعةَ السّماءِ والأرضِ
ملء البِحارِ والجفون
يبوحُ الصَّمتُ بِوَصلِهِ
يسكُنُهُ الّليلُ
الفَجرُ والنّهارُ
بالوجدِ والهوى القُدسيِّ الكريمِ
تُغرِّدُ الطّيورِ
تشدو البلابلِ والحساسين
تنشدُ أُنشودةَ الفَرَحِ
تُغنّي مواويلَ الوجيدةِ تودا
تُسمعُ جُدرانَ سجن بوسيدون
يرتدُّ الصّدى من توبقال الأطلسيّ
إلى جليلِ المتوسّطِ الأشَمِّ العزيزِ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى