الخميس ٣ آب (أغسطس) ٢٠٠٦
بقلم مقبولة عبد الحليم

بيروت.... الفداء

ها قد أتاك المساء
فلتتحضري.......
يا حورية البحر
ويا بيروت الفداء
فهناك شهب تضيء
فتملأ بالنار
صفحة السماء
ستأتيك......
بكل ألوان الموت
لتفتحي.....
بين جنباتك
مزيدا..... مزيدا
من بيوت العزاء
وتصرخين قهرا
وتشتكين ظلما
والجواب يا بيروت
صمتا مشينا....وصفحة سوداء
في قصة أمة.......
ما عادت موجودة
إلا في دفاتر الذكريات
وفي ألف ...ألف قصيده
من قصائد الرثاء

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى