السبت ٢٥ تموز (يوليو) ٢٠١٥
بقلم محمد محمد علي جنيدي

ترحل الأيام

ترحل الأيام عني
أقتفي الشيب كأني
بلبلٌ بعد الربيعِ
قد شدا لحن التمني
ترحل الأيام فينا
كم تركناها سنينا
وارتشفنا ذكرياتٍ
علّها تروي الحنينا
يا بساط الليل تاهت
بعض أحلامي فذابت
لم يزل بعضٌ لليلي
إن سهرناه تدانت
سائلٌ أيام عمري
يا تُرى هل شاب زهري
سوف تبقيني الليالي
ساهراً إن لاح بدري

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى