الجمعة ١٠ أيار (مايو) ٢٠٠٢
بقلم سليمان نزال

ترويض الهباء

ولسوف تخدع أشجار ضلوعك
دفلى الإنحدارات المائلة..
وأنت تحاول ترويض الهباء المفخخ
وترميم عقارب ساعة النفور
سيخدعك أقزام و أقوام.. و قوادون
ومطبعون و مطيعون ..
ومن المدجنين ألف قافلة..
سيخدعك العبث المحاصر..
المدينة.. أيامها الهاربة
طلعات الموت المزدوج
زيت التحولات الكبرى
إنسحابات الصهيل..
حكمة بملابس سقطة يانكية..
تسبح مع تيارات الشمال ..
وسيخدعك الحاج متولي
والحاج بهلوان..
وحجيج التحالفات الراقصة
يخدعك ندم ثعلبي
يقص أظافر التبرير
تحت أقدام الترهل
بلا إكتراث..
يجهز الفناء..المثقوب
يكون عريس التحولات العائمة..
سيكذبون عليك..في الصحو
في الموت..في الوثبات..
في الرمح ..في المحاولة
أو حين تحترق بين صرختين..
و تضيء برذاذ التحدي
قناديل الروح و المقاومة..
ستكذب على جراحك
زبدة التواري الدسم
مدهونة على ظهر البيانات النائمة..
لن يصدقك سيدي..غير السلاح
نزيفك.. رفيقك
رشقات التكوين, تكورها
بصبر الملائك الفدائيين
مثل كرات من لهب هادف.
ثم تطلقها في الصدور القاتلة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى