الثلاثاء ٣٠ آذار (مارس) ٢٠٢١
الاكاديمية والشاعرة ليلى الخفاجي

تكتب للحب… للحياة… للسلام… للحرية

نهاد الحديثي


هي أكاديمية وناقدة وشاعرة وباحثة عراقية من مواليد بغداد 1959،نالت الكالوريوس في اللغة العربيةوادابها عام 1980،ثم الماجستير عام 2002 بتقدير امتيازعن رسالتها الموسومة(البواعث النفسية في شعرفرسان ماقبل الاسلام)ونالت الدكتوراه عام 2005 وبتقدير امتياز ايضا حول اطروحتها(ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي ما قبل الاسلام) وجميعها من جامعة بغداد—كلية الاداب،وعملت ا مدرس مساعد عام 2002ومدرس 2006، واستاذ مساعد2013 تدريسية في معاهــد اعداد المعلمين،وعضو اتحاد الادباء والكتاب في العراق، عضو في المنتدى الأكاديمي الثقاف
- عضو في الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب في مصر- عضو في المنتدى الثقافي الأكاديمي لغاية 2016 — عضو في جمعية العلاقات العامة العربية مديرة فرع بغداد- عضو مؤسس لرابطة الجواهري الأدبية والناطق الاعلامي باسم الرابطة- عضو في اتحاد الدولي للأدباء في أمريكا / المركز العام/ مرخص رسميا / مؤسسة تطوعية غير ربحية- عضو تنفيذي في مشروع تطوير قدرات المعلمين - دبلن - ايرلندا- عضو اتحاد النقاد العرب فرع العراق

شاركت في عدد كبير من المؤتمرات والندوات العلمية داخل العراق وخارجه،ابرزها - مؤتمر مناقشة قانون وزارة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي ومناقشة قانون حملة الشهادات العليا مع لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي و مناقشة قانون تقاعد حملة الشهادات العليا مع لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي ومناقشة تعديل قانون حملة الشهادات العليا مع لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي، حصلت على شهادات تقديرية كثيرة وقلائد ابداع في مجال الشعر والخطابة في المهرجانات الأدبية التي تقيمها وزارة التربية حصلت على أكثر من 50 كتاب شكر وتقدير في حياتي المهنية من الرؤساء في العمل والمؤسسات التربوية وشهادات تقديرية من المهرجانات الأدبية والورش والمنتديات الثقافية،وابرز مؤلفاتها المطبوعة كتاب ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي قبل الاسلام -من منظور نقدي فني دار الشؤون الثقافية ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية،ولديها ديوان واحد مطبوع حلم ليلة غامضة طبع دار صفحات- سوريا—او(4) اخرى قيد الطبع(الامواج الراقصة)و(وهج الذاكرة)و(امراة نصفها نار ونصفها ثلج)و(رقص على شفاه متمردة) اضافة الى عدد من المقالات النقدية المنشورةفي الصحف والمجلات العراقية.

تؤكد ان المرأة العربية بوجه عام والعراقية بوجه خاص ما زالت تترنح تحت ضغوط مجتمعية متجذرة وارهاب فكري وأسري محاولة لطمس دورها المتنامي في ظل التحولات الحالية مماينعكس سلبا على فاعليتها وقدرتها على الابداع لأن النطرة الدونية للمرأة مازالت هي السائدة في بعض الأوساط الثقافية ولا يعي البعض ان وراء كل رجل عظيم ومبدع امرأة تخلق عنده حالة الابداع فهي ملهمة الرجل والجانب المشرق في عاطفته وترجمة أحاسيسه ومازالت القضية تتمحور حول سلطة الرجل وعدم الاعتراف بالمرأة شريكا فاعلا يأخذ دور الريادة الى جانبه وهذا ناتج عن السياسات القمعية المتخلفة والضغط الذي يمارسه المجتمع على حرية المرأة فولوج معترك الثقافة أمرلابد منه وضرورة ملحة والساحة الثقافية مليئة بالأسماء النسائية البارزة في مجال الكتابة والشعر والرواية.. ولا تزال المرأة تتقدم الصفوف لتثبت حقها داخل الهرم الثقافي والابداعي كما انها لاتؤمن بمصطلح الادب النسوي وتعتبره اشكالية كبيرة في الأوساط الثقافية، وتعتقد انه لايوجد أدب نسوي وأدب رجالي أو أدب أنثوي وآخر ذكوري لأن الأدب هو أدب بحت يشتمل على الموهبة والقدرة على الخلق ولاينحصر في جنس دون آخر والدليل أن العصور الأدبية السابقة لعصرنا الحديث لم تطرح مفهوم الأدب النسوي بل كان الحديث عن الشعراء والشواعر على أساس الهوية الابداعية والتميز والتفرد في تعاطي الأدب بأنواعه كافة لأن الأدب تعبير ابداعي له أصوله ومفرداته وأدواته الفنية التي تختلف من أديب الى آخر كما أنه جوهر انساني لا تدخل فيه الذكورة والأنوثة بل يحدده الأسلوب والتفرد فيه وطرق الكتابة فالعملية الابداعية مظهر نفسي داخلي للنشاط الابداعي وتعبير عن الذات والدوافع اليه كثيرة ومتعددة ان حصر الأدب الذي تكتبه المرأة في هذه الزاوية الضيقة يؤثر على النشاط الابداعي على وضعها واعاقة عملية مشاركتها الرجل في عنصر مهم من عناصر الثقافة وخلاصة القول لا يوجد نص ذكوري وآخر أنثوي الا في ضوء المعايير الجمالية والفنية للنصوص فحين يخرج النص من دائرة التقسيم الى حدود الذائقة الأدبية ومدى نجاحه في الوصول الى ذوق المتلقي فانه يحقق متعة أكبر تنأى به عن هذه الدائرة.. وتبقى المرأة كما قال نابليون بونابرت عبارته الشهيرة بحقها… المرأة التي تهز المهد بيمينها قادرة على أن تزلزل العالم بيسارها

والدكتورة ليلى الشاعرة تكتب للحب… للحياة… للسلام… للحرية للوطن نتقاسم فيه الابداع مثلما تعودنا أن نتقاسم الهموم أشدو رفيف الندى ونزيف الدمع وجدلية الوجع بين الجسد والروح حين تلتقي القلوب وتنطلق الحناجر في رومانسية الشعر واشراقة القوافي… تكتب شعرها لبغداد وشواطئ دجلة....لعروس الشطٱن قديسة المدن كي لا يتيه شهريار وتستفيق شهرزاد من حلمها المسحور ويبزغ الفجر معلنا بداية حلم جديد.. تكتب للجمال حين تراه قطعة فنية متكاملة الألوان فالشعر مملكتي وأجمل قصوري..عزف على أنغام قيثارة سومرية حين تتكسر أمواج دجلة والفرات تحتضن الشواطئ الرمادية.. الشعر عندها ترنيمة عندليب يغرد على أفنان الشجر ونسيمات ربيعية تهفهف على خدود الورد..الشعر مرثية الروح يولد حين يولد الحزن في أعماقها يغلب على كتاباتهاا الرومانسية…تكتب للحب والغزل و الفنون الأخرى من رثاء وهجاء، تكتب الومضة الشعرية وتكتب القصيدة ففي محراب الحرف تتجلى ٱيات الجمال تسكر الأحلام تشدو شدو القدود الحلبية توقظ احساسي في ربيع الأبدية فتنكسر قارورة صمتي لتبوح بما يجول في ذاكرة الروح، تكتب للوطن عسى أن يعم في ربوعه السلام والحرية والتوحد بين أبنائه يبنون هذا الوطن بيد واحدة وقلب واحد..اتكتب للزمن عسى أن تكف معاوله البربرية عن هدم كل ماهو جميل في حياتي.. أكتبها لأحلم بفجر قادم يبشر بالخير والسلام.

لمن تقرئين؟ ومَنْ يجذبكِ من الشعراء أكثر؟

•• أقرأ للشعراء بدر شاكر السياب ونازك الملائكة والشاعر الجواهري والشاعر مصطفى جمال الدين والشاعر أحمد شوقي والشاعر حافظ ابراهيم ويجذبني من الشعراء الشاعر نزار قباني شاعر المراة والسياسة

ماذا تختلف المرأة العراقية عن الاَخرين؟ وماذا كتبتي عن المرأة؟

المرأة هي المرأة في أي زمان وفي أي مكان تناضل من أجل حقوقها المشروعة التي سنتها الشرائع السماوية والقوانين والمرأة العراقية كغيرها من النساء تسعى الى العيش بحرية وأمان تحاول فك القيود التي تكبل عطاءها وحريتها وارجاع حقوقها المسلوبة فتحاول شق طريق الزهور لا تبالي باﻷشواك متخطية الصعوبات والتحديات من أجل النجاح والارتقاء بما يليق بعنوانها وأصالتها كما كفلتها قوانين الكون ودساتير العالم - كتبت بعض المقالات عن حرية المرأة في الصحف والمجلات عاشت المرأة مظلومة مقهورة لم تأخذ حقوقها كاملة في المجتمع ولم ينصفها المجتمع ككائن قائم بذاته,, و صنفوا إبداعها وأسموه بالأدب النسوي وهذه التسمية مرفوضة تماماً لأنَّ الأدب لا ينحصر في جنس دون آخر\هل نالت المرأة ا العربية كامل حقوقها؟

المرأة العربية لم تنل حقوقها كاملة فما زالت ترزح تحت قيود التخلف والجهل والعبودية فهي اﻵن في طور نيل حريتها كاملة لتكون نصيرا لأخيها الرجل في بناء المجتمعات ورفعتها وتقدمها لأنها نصف المجتمع ومن حقها المشاركة الفاعلة في الاسهام الحضاري والفكري والاجتماعي والسياسي المؤلفات المطبوعة والدواوين الشعرية؟

- كتاب ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي قبل الاسلام -من منظور نقدي فني دار الشؤون الثقافية ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية - حلم ليلة غامضة طبع دار صفحات- سوريا - طقوس في أخاديد المنفى طبع دار المؤلف للنشر والطباعة والتوزيع لبنان والروسم للطباعة والنشر والتوزيع العراق - وهج الذاكرة طبع دار صفحات سوريا - امرأة نصفها نار ونصفها ثلج قيد الطبع - ديوان أنا النساء سيصدر قريبا من دار أمل الجديدة - رقص على شفاه متمردة قيد الطبع - بحوث ومقالات في الأدب والنقد قيد الطبع

كمة اخيرة؟

وأنا على ابواب التقاعد في نيسان القادم عام 2022 كما هو مدون في هوية الأحوال المدنية وخدمة مرضية 43 سنة أتطلع خيراً وسعادة وشعوراً بالرضا عن كل ماقدمته في حياتي المهنية التي لها أسمى اعتبار عندي أكثر من حياتي الأدبية والثقافية كانت كتلة من الألق والابداع حصلت من خلالها على خمس شهادات عليا بكالوريوس في اللغة العربية وبكالوريوس في اللغة الانكليزية وماجستير في اللغة العربية وماجستير تدريب من مركز ترابط الأمريكي ودكتوراه في فلسفة اللغة العربية وآدابها واطروحتي في الدكتوراه كتاب نقدي في ثلاثة فروع الأدب وعلم النفس والفلسفة طبعتها وزارة الثقافة مشكورة على نفقة بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013م وحصلت على لقب أستاذ مساعد دكتور ولقب مدرب خبير ولقب مدرب قائد من جامعة دبلن ايرلندا وحصلت على اكثر من سبعين كتاب شكر وتقدير وعشرات من الشهادات التقديرية من أعلى المستويات ودروع الابداع وعشرات من قلائد الابداع فضلاً عن حياتي الثقافية والأدبية وما رافقها من ابداع وتكريم وشغلي مع مؤسسات لها ثقلها في العراق والعالم العربي آن الأوان لأبدأ حياة جديدة مستقرة بعد التقاعد واكون قد أرضيت ربي أولاً ووطني العراق ثانيا وضميري ثالثاً وسأكتفي بهذا القدر من العطاء ان كان في العمر بقية سأحيا لنفسي وأنزع العتمة والحزن من روحي وقلبي سأعيش ولو ربع العمر بعد التعب والإرهاق ربي بارك لي في عمري وأتمم علي نعمتك واعطني راحة البال يكفيني حزناً ووجعاً لكم شكري أصدقائي الأعزاء وانتم تمرون على سطوري بمنتهى الحب والتقدير والاحترام

نهاد الحديثي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى