الجمعة ٣١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢١

جابر عصفور فارس يختار السفر في اليوم الأخير

ببالغ الأسى، يُنعي مختبر بالدار البيضاء وفاة د/ جابر عصفور الذي وافته المنية يوم الجمعة 31 دسمبر 2021. ويعتبرد/ جابر (المزداد بالمحلة الكبرى يوم 25 مارس 1944) واحدا من كبار النقاد والفاعلين الثقافيين في مصر والعالم العربي، أستاذا جامعيا وباحثا أكاديميا ومشرفا ومسؤولا ووزيرا وإنسانا استطاع ان يؤسس لتجارب جديدة وينهض بالثقافة والتنوير ويدافع عن حرية التعبير.

فقد قضى الدكتور جابر عصفور خمس عشرة سنة في منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، قدَّم خلالها الكثير والكثير للثقافة المصرية والعربية، وأشاع الحياة في المجلس الذي كان يبدو للجميع كيانا ميَّتا، فقد نقل نشاط المجلس من النطاق المحلى إلى الساحة العربية منطلقا من قناعته الفكرية العربية، حتى أصبح الكثيرون من المثقفين والمبدعين العرب يطلقون على المجلس بيت الثقافة العربية ويمكن أن يرصد المتابعون موقع المجلس الأعلى للثقافة على خارطة الثقافة العالمية، من خلال مشاركات مثقفين بارزين من مشارق الأرض ومغاربها في الأنشطة التي كان ينظمها المجلس الأعلى للثقافة، ومن خلال تعاون المجلس باعتباره مؤسسة ثقافية عربية مع عدد غير قليل من المؤسسات الثقافية العالمية وبذلك، عادت مصر من خلال المجلس الأعلى للثقافة و تحت قيادة جابر عصفور تفتح أبوابها لاستضافة أبرز مفكري العالم ومثقفيه من أمثال مارتن برنال، وبيتر جران، وجوست سمايرز، وجاك دريدا، وآلان روب جرييه، وميشيل فيفيوركا، وموريس جودلييه، وميشيل بوتور، وأندريه ريمون، وروبرت يانج، وروجر ألن، وأمبرتو إيكو، وفيسوافا شمبورسكا، وبدرو مونتابث، وبرويز أمر علي، وروى متحدة، وغيرهم.

نجحت سياسة الدكتور جابر عصفور في المجلس الأعلى للثقافة في جعله جسرا بين الثقافة العربية والثقافة العالمية من ناحية، ومكانا لالتقاء المثقفين والباحثين والمبدعين من مختلف الأقطار العربية بعضهم ببعض، وساحة مفتوحة لحوارهم، ومجالا لتواصلهم مع مثقفي العالم وفنَّانيه من ناحية أخرى وتنطلق رؤية جابر عصفور للثقافة العربية من وعيه الحادَّ والعميق بكون العالم المعاصر قد أصبح بفعل الثورة التكنولوجية والمعلوماتية الهائلة قرية كونية صغيرة تتفاعل فيها الثقافات واللغات والأديان، بما لا ينفى خصوصية كل ثقافة على حدة، وبما يؤسَّس في الوقت نفسه لحوار ثقافات العالم وليس صراع الحضارات.

وعلى الرغم من أهمية كل ما قام به جابر عصفور في المجلس الأعلى للثقافة فإن إنجازه الأهم سيبقى المشروع القومي للترجمة المشروع الذي بدأه بداية صغيرة لكنها كانت تمثل ضوءا في آخر النفق العربي المظلم وإرهاصا بحلم عربي كبير آتٍ كانت البداية في عام 1995 بآحاد قليلة من الكتب المترجمة التي بدأت تصدر كل عام ولكن بعد عشر سنوات أصبح الحلم واقعا، وبلغ ما صدر عن المشروع القومي للترجمة أكثر من ألف عنوان، محطِّما بذلك الرقم القياسي لأي مشروع آخر للترجمة في تاريخ الثقافة العربية منذ عصر المأمون إلى يومنا هذا ولم يكن الحلم العربي الذي تحقق على يدي جابر عصفور مجرد رقم جديد يضاف إلى ما تُرجِم إلى الثقافة العربية، بل كان إنجازا في المحتوى أيضا لقد قدَّم المشروع القومي للترجمة للقارئ والمثقف العربي عددا هائلا من النصوص المترجمة عن قرابة ثلاثين لغة مختلفة من اللغات الحية، فضلا عن بعض اللغات التي بطل استخدامها، أو غيرها من اللغات التي يُتَرجَم عنها مباشرة إلى العربية للمرة الأولى وبذلك، فقد كسر ذلك المشروع الحلم مركزية الثقافية الأوربية في الترجمة إلى العالم العربي، ونَقَلَ عن لغات آسيوية وأفريقية وأمريكية لاتينية إلى جانب هيمنة اللغات الأوروبية التقليدية وأخيرا، كان اكتمال حلم الترجمة العربي بإنشاء المركز القومي للترجمة الذي تولَّى جابر عصفور إدارته، ليضيف إلى إنجازاته بؤرة ثقافية جديدة سوف تسهم دون شك في تبديد ظلام الواقع العربي وتنتقل بالثقافة العربية من خصوصيتها الجغرافية الضيَّقة إلى فضاء العالمية الرحب فقد كان المشروع القومي للترجمة منذ بدايته مشروعا عربي التوجُّه من حيث مشاركة أو استقطاب مترجمين من عدد من الدول العربية في ترجمة أعماله، ومن حيث نشر أعماله على النطاق العربي لكن المركز القومي للترجمة سوف يضيف إلى ذلك البعد المحلَّى أبعادا عالمية ملموسة .

وفى هذا السياق، يجب ألا نغفل الدور الرائد الذي لعبه جابر عصفور عبر أكثر من أربعين عاما من خلال كتاباته في المجلات الثقافية والصحف السيَّارة، ومن خلال دراساته النقدية الأكاديمية وكتبه التي تناولت موضوعات متنوعة ما بين قضايا الأدب العربي القديم والحديث والمعاصر، والتعريف بالاتجاهات النقدية العالمية كالبنيوية، والسيميوطيقا، والتفكيك، وخطاب ما بعد الاستعمار، والنقد الثقافي، والنقد النسوي،إلخ ، ومناقشة القضايا الثقافية العامة والاشتباك معها، وتناول القضايا التي من شأنها النهوض بالمرأة المصرية والعربية، ومن خلال أنشطته الأكاديمية والثقافية العامة في عدد من الجامعات والمعاهد والمؤسسات والمراكز الثقافية التي عمل بها أو تولَّى رئاستها أو دُعي إليها أو تعامل معها .

وعلاوة على ذلك، شكَّل دور جابر عصفور في مجال النقد الأكاديمي والثقافي إسهاما بارزا في مواجهة القوى الظلامية في مجتمعاتنا العربية، وفى إعلاء قيم الاستنارة والتقدم التي آن لها أن تتضافر لمواجهة قيم الجمود والتخلف لقد كان الشغل الشاغل والحلم الأكبر للكاتب والناقد والمفكِّر المصري جابر عصفور هو تقديم الوجه الإيجابي لثقافة عربية معاصرة تنتقل بأبنائها، من المحيط إلى الخليج، من مستوى الضرورة إلى مستوى الحرية.

الدرجات العلمية:

حصل على الليسانس من قسم اللغة العربية بكلية الآداب - جامعة القاهرة، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، يونيو 1965م.
حصل على درجة الماجستير من قسم اللغة العربية بكلية الآداب - جامعة القاهرة، بتقدير ممتاز فى يوليو 1969، عن رسالة بعنوان "الصورة الفنية في التراث النقدي والبلاغي".

التدرج الوظيفى:
شغل وظيفة معيد بقسم اللغة العربية بكلية الآداب - جامعة القاهرة، اعتبارًا من 19/3/1966م.
شغل وظيفة مدرس مساعد بقسم اللغة العربية بكلية الآداب - جامعة القاهرة اعتبارًا من 29/11/1969م.
شغل وظيفة مدرس بالقسم نفسه اعتبارًا من 18/7/1973م.
عمل أستاذ مساعد (زائر) للأدب العربى، جامعة وسكونسن - ماديسون - الولايات المتحدة الأمريكية، أغسطس 1977 إلى أغسطس 1978م.
شغل وظيفة أستاذ مساعد بقسم اللغة العربية بكلية الآداب - جامعة القاهرة، اعتبارًا من 11/10/1978م.
عمل أستاذ (زائر) للنقد العربي بكلية الآداب - جامعة صنعاء، أبريل 1980م.
عمل أستاذ (زائر) للنقد العربي، جامعة استكهولم - السويد، سبتمبر 1981إلى يونيو 1982.
يشغل وظيفة أستاذ النقد الأدبي، قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، اعتبارًا من 11/10/1983.
عمل أستاذ (معار) للنقد الأدبي بكلية الآداب. جامعة الكويت من 30/9/1983 إلى 31/8/1988.
العميد المساعد بكلية الآداب، جامعة الكويت من 30/4/1986 إلى 31/8/1988.
أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب، جامعة القاهرة حتى 1/9/1988.
رئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب، جامعة القاهرة من 19/3/1990 إلى فبراير 1993.
أمين عام المجلس الأعلى للثقافة من 24/1/1993 إلى 24/3/2007.
أستاذ (زائر) للنقد العربي، جامعة هارفارد - الولايات المتحدة (فبراير- مايو 1995).
القيام بأعمال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية من 7/7/1997 وحتى 4/3/1998.
عضو المجلس القومي للمرأة ومقرر لجنة الثقافة والإعلام وعضو المكتب التنفيذى بالمجلس القومى للمرأة منذ تأسيسه إلى اليوم.
أستاذ (زائر) للأدب العربي الحديث، جامعة هارفارد، الولايات المتحدة (فبراير - مايو 2001).
عضو لجنة الآداب والدراسات اللغوية بمكتبة الإسكندرية منذ تشكيلها مارس 2003.
مدير المركز القومي للترجمة من 28/3/2007 إلى 30/1/2011.
النشاط الثقافى العام:

عضوية جمعيات أدبية:

الجمعيات الأدبية المصرية، القاهرة.
اتحاد الكتاب، القاهرة.
مجلس إدارة جمعية النقاد، القاهرة.
المجلس الأعلى لرعاية الآداب، لجنة الدراسات الأدبية، القاهرة.
سكرتير عام الرابطة المصرية لاتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، القاهرة.
عضوية لجان تحكيم الجوائز القومية: جوائز الدولة التشجيعية، مصر. جائزة مؤسسة التقدم العلمى، الكويت. جائزة سلطان العويس، الإمارات.
دوريات أدبية متخصصة:

نائب رئيس تحرير مجلة " فصول" القاهرة 1980- 1983.
رئيس تحريرها 1992 وحتى 1999.
عضو هيئة تحرير مجلة قضايا وشهادات 1990-1992.
مستشار تحرير مجلات: المهد، الأردن ألف، الجامعة الأمريكية. عالم الفكر، وزارة الإعلام، الكويت. مجلات كلية الآداب، جامعات صنعاء واليرموك والكويت وبغداد والرياض والإمارات.
عضو الهيئة الاستشارية لمشروع " كتاب فى جريدة" الصادر عن اليونسكو.
عضو الهيئة الاستشارية لمشروع "كتاب للجميع" الصادر عن جامعة الدول العربية.
عضو الهيئة الاستشارية للمجلة العربية للعلوم الإنسانية الصادرة عن جامعة الكويت.
مستشار تحرير مجلة الجسرة الثقافية الصادرة عن نادى الجسرة الثقافى الاجتماعى بقطر.
رئيس تحرير دورية نجيب محفوظ الصادرة عن المجلس الأعلى للثقافة 2008 إلى 2011.
الجوائز العلمية والأوسمة:

جائزة أفضل كتاب فى الدراسة النقدية، وزارة الثقافة - القاهرة 1984.
جائزة أفضل كتاب فى الدراسات الأدبية، مؤسسة الكويت للتقدم العلمى، الكويت،1985.
جائزة أفضل كتاب فى الدراسات الإنسانية، معرض الكتاب الدولى، القاهرة 1995.
الوسام الثقافى التونسى من رئيس جمهورية تونس، أكتوبر 1995.
جائزة سلطان بن على العويس الثقافية، الدورة الخامسة 1996/1997 فى حقل الدراسات الأدبية.
جائزة الإبداع العربى فى مجال الآداب - مؤسسة الفكر العربى، 2007.
جائزة اليونسكو للثقافة العربية - الشارقة للثقافة العربية - باريس 2008.
الجائزة التقديرية فى مجال الأدب - جامعة القاهرة، 2007.
جائزة التميز فى مجال الإنسانيات - جامعة القاهرة 2008.
جائزة الدولة التقديرية فى مجال الآداب - المجلس الأعلى للثقافة، 2009.
وسام المكافأة الوطنية من درجة قائد من ملك المغرب، فبراير 2010.
الإنتاج العلمى:

تأليف:

الصورة الفنية فى التراث النقدى والبلاغى، (الطبعة الأولى، دار الثقافة، القاهرة 1974).
مفهوم الشعر، دراسة فى التراث النقدى، (الطبعة الأولى، دار الثقافة، القاهرة 1978).
المرايا المتجاورة، دراسة فى نقد طه حسين، (الطبعة الأولى، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1983).
قراءة التراث النقدى (الطبعة الأولى، دمشق، 1991).
التنوير يواجه الإظلام (الطبعة الأولى، القاهرة 1992).
محنة التنوير ( الطبعة الأولى، القاهرة 1992.
دفاعا عن التنوير (الطبعة الأولى، القاهرة 1993).
هوامش على دفتر التنوير، (الطبعة الأولى، بيروت 1993).
إضاءات، الهيئة العامة لقصور الثقافة 1994.
أنوار العقل، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1996.
آفاق العصر – مكتبة الأسرة- الهيئة المصرية العامة للكتاب 1997.
نظريات معاصرة، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1998.
زمن الرواية، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1999.
ضد التعصب- الهيئة المصرية العامة للكتاب 2000.
استعادة الماضي-الهيئة المصرية العامة للكتاب 2001.
ذاكرة للشعر –الهيئة العامة للكتاب 2002.
قراءة النقد الأدبي –الهيئة المصرية العامة للكتاب 2002.
أوراق ثقافية –المركز المصرى العربى للصحافة والنشر والتوزيع 2003.
مواجهة الإرهاب –قراءة فى الأدب الروائى –الهيئة المصرية العامة للكتاب 2003.
في محبة الأدب –الهيئة المصرية العامة للكتاب 2003.
الرهان على المستقبل –الهيئة المصرية العامة للكتاب 2004.
الاحتفاء بالقيمة –دار المدى- دمشق 2004.
غواية التراث –كتاب العربي 62- وزارة الإعلام –مجلة العربى 2005.
دفاعا عن المرأة –كتاب اليوم- مؤسسة الأخبار- جريدة الأخبار- مارس 2007).
من هناك –كتاب الهلال- مؤسسة الهلال 2007.
رؤى العالم –عن تأسيس الحداثة العربية فى الشعر- المركز الثقافي- الطبعة الأولى 2008- الدار البيضاء- بيروت.
مقالات غاضبة- دار ميريت- الطبعة الأولى- القاهرة، 2008).
جامعة دينها العلم –الهيئة المصرية للكتاب 2008).
نقد ثقافة التخلف –دار الشروق 2008.
نحو ثقافة مغايرة –الدار المصرية اللبنانية للنشر 2008).
النقد الأدبي والهوية الثقافية –مجلة دبى الثقافية 2009.
زمن جميل مضى –كتاب اليوم- مؤسسة الأخبار-جريدة الأخبار 2009.
في محبة الشعر- الدار المصرية اللبنانية 2009.
نجيب محفوظ –الإنجاز والقيمة- الدار المصرية اللبنانية للكتاب 2010.
الهوية الثقافية والنقد الأدبي –دار الشروق- 2010.
الرواية والاستنارة –مجلة دبى الثقافية- 2011.
غواية التراث –الدار المصرية اللبنانية للنشر-2011.
عوالم شعرية معاصرة –كتاب العربي 88- وزارة الإعلام- مجلة العربى، 2012.
دفاعا عن التراث، الدار المصرية اللبنانية للنشر- 2012.
القص في هذا الزمان، الدار المصرية اللبنانية 2014
بعيدا عن مصر : الدار اللبنانية المصرية 2016
دفاعا عن العقلانية ، الهيئة المصرية للكتاب 2020
متعة القص، مراجعات وقراءات : الدار اللبنانية المصرية 2021
ترجمة:

 عصر البنيوية، ترجمة: (الطبعة الأولى، بغداد، 1985).

 الماركسية والنقد الأدبى، ترجمة: (الطبعة الأولى، الدار البيضاء، 1987).

 النظرية الأدبية المعاصرة – ترجمة (الطبعة الأولى، القاهرة 1991)

 اتجاهات النقد المعاصر – المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة 2002.

 الخيال، الأسلوب، الحداثة - المجلس الأعلى للثقافة، القاهرة 2005.

شارك بالترجمة فى كتب:

1- أنشودة المطر والشعر الحر، ضمن كتاب حركات التجديد فى الأدب العربى، كلية الآداب، جامعة القاهرة 1973.

2- قراءة فى شعر نازك الملائكة، ضمن كتاب نازك الملائكة، الاشتراك مع مجموعة من أساتذة قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة الكويت 1985.

3-مدخل إلى المنهجية، ضمن كتاب مناهج البحث فى العلوم الاجتماعية والإنسانية، جامعة الكويت 1988.

4- قراءة التراث النقدى، ضمن كتاب قراءة جديدة لتراثنا النقدى، مجلدان، جدة 1990.

5-إسلام النفط والحداثة، ضمن الإسلام والحداثة، لندن 1991.

تقديم وتحرير:

1) تقديم ودراسة وتحرير رواية "الدين والعلم والمال" لفرح أنطون، الصادرة فى الإسكندرية 1903، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1995.

2) تقديم ودراسة وتحرير رواية "غابة الحق" الصادرة فى حلب سنة 1865، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، القاهرة، 2000.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى