الثلاثاء ١٠ نيسان (أبريل) ٢٠١٨

جدل

«جدل» رواية تمس حياة المرأة في المجتمع العربي، وتجول في دائرة الفكر والدين والمجتمع، نهجها الصراحة في عرض الأفكار والآراء دون مواربة مهما بلغت حدتها؛ والاستعمال المطرد لتقنيات السجال الأيديولوجي؛ والوقفات التأملية الأشبه ما تكون بصرخات احتجاج على السائد والمألوف. ربما أرادت من خلالها الروائية ربى صلاح الدين حب الرمان الكشف عن الآلية التي تستطيع عبرها الكتابة أن تُعْبُرَ في ذات الأنثى وأن تعُبرّ عنها، أي أن تكون في (الرواية) جزءاً من البحث وتعبيراً عن صورة المرأة العارفة – الواعية لكينونتها الإنسانية؛ فثمة استعراض لكمٍّ كبير من الأفكار والرؤى التي تذكرها الرواية، ويحدث الانتقال بينها دون عتبات أو عوائق، عبر وحدات سردية، يتم فيها تتبع حياة طبيبة شابة مثقفة واعية ظنت أنها المسيطرة والمتحكمة الوحيدة بحياتها كلها، وبالذات حياتها العملية، لتجد نفسها تبدأ من جديد حياة أخرى...

 قدمت الروائية ربى صلاح الدين حب الرمان لعملها هذا بمقدمة تقول فيها: "لم أمتلك سابقاً الجرأة الكافية لأطلق على نفسي لقب كاتبة وإن كنت قد كتبت سابقاً عدة مقالات وخواطر، إيماناً مني بأن الكتابة مهنة عظيمة، تتطلب مهارات وقدرات لغوية عالية. إلا أن مجموعة الأفكار التي تدور في رأسي كانت أكبر من أن أحملها، وكان لا بد من أن أفرغها على الورق لأنعم بشيء من الراحة والهدوء. هي ثمرة سنوات من القراءة والتأمل والتفكير. الرواية ليست رواية حب، وإن تخللها شيء منه، أردتها رسالة تمس كل نفس ضائعة في زمن التناقض الفكري والديني والروحي. إن أصبت؛ فأحمد الله وإن أخطأت فـ "جلّ من لا يخطى".
 من أجواء الرواية نقرأ:

"أشعر أحياناً بأننا نولد وفي داخلنا الكون بأكمله؛ وكأننا والطبيعة والخالق وحدة واحدة، نكون أقرب إلى الله، أطهر وأنقى وأكثر حكمة. كيف لطفلة ذات ثماني سنوات أن تصل بعقلها وبراءتها إلى نظرية يتم تأليف كتب كاملة عنها!

يجب على الإنسان أن يجرب أموراً كثيرة حتى يكتشف موهبته والأمر الذي يبدع فيه، وهكذا يكون الشخص المناسب في المكان المناسب، ويتم إنجاز الأعمال على أكمل وجه. لماذا توقفت عن البحث عن نفسي وأنا التي كنت أنصح غيري باكتشاف مواهبهم!".

تأليف: ربى صلاح الدين حب الرمان

الفئة: رواية

المقاس: 14.5 × 21.5 سنتم

عدد الصفحات: 108

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون

ردمك: 987-614-01-2479-0


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى