الأربعاء ٧ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٧
بقلم نازلي أحمد

حبيبة كانت و ما زالت

حبيبة كانت
و ما زالت
على أوتار قلبي
سارت
صورتها في قلبي
وجدت
لقبها محفورة
رأت
أسمها على يدي
وشمت
عن سحرها
تحدثت
في القاعات عندما
جلست
عنها في المحاضرات
تكلمت
وقصائدي بها
عنونت
منظوماتي بها
دوّنت
صدى صوتها
سمعت
على خطواتها
مشيت
مواضيع عليها
ألّفت
في شعري
و نثري
وصفت
حبيبة كانت
ونفيسة مازالت
بزهرة رمان
شبهت
و مع الدمع
فارقت
وعنها رحلت
وداعا و أخر وداع
قلت
لأجلها بكيت
ذكرياتها تذكرت
على
أوتار الأسى
أرسلت
رسالة لها بعثت
فيها أجبت
على وعدي
بقيت
عهدي فيها
كتبت
توقيعي
و تمنياتي
عليها شرعت
إليها أرسلت
حبيبة كانت
و مازالت

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى