السبت ١٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٢
بقلم نادية بيروك

حرة

نظرت إلى الأمواج، خلعت ملابسها وجرت كطفلة صغيرة ترى البحر لأول مرة. أوقفها أحدهم وهددها، لم تهتم وصرخت :"أنا"حرة!" لم يمهلها، أخذ حجرا، أرداها قتيلة وهو يصرخ:" الله أكبر!الله أكبر!"


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى