الجمعة ٢٢ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم عبد العزيز الشراكي

حنان

حنانيك يا ســــــــــــيّدا للحنان لعينيك سهمان لا يرحمـــــــان
لكفيك لحن ندي جميــــــــــــل تغني بصــــــــدق عليه اليدان
لك السـحرُ وحدك في كل شيء فإنك سلطان كل الحســـــــــان
حنانيك حسنك فوق احتمـــالي كفاني من الحب شوقي كفـاني
حنانيك حســــــــنك يطلب حبا بحجم المكان وطول الزمـــــان
فإني أراك أمامي وخلفـــــــــي وأبحث عني ولســـــــت أراني
فخذ بيدي ولا تنأ عنــــــــــــي فلا شـــــــك في أن قلبك حـان
ســــــــيعذرك اللائمون إذا مـا رأوا أنني في هواك أعــــــاني
ويعذرني اللائمون إذا مـــــــــا دعاهم من الحسن ما قد دعاني
فحســـــنك عذري وعذرك حبي فحبي وحسنك متفقـــــــــــــان
فهيا أحب ولا تخش شــــــــــيئا فمثلي ومثلك لا يخشيـــــــــان
حنانيك هيا إلى الحب هيـــــــــا حنانيك يا ســــــــــــيّدا للحنان

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى