السبت ٢٥ شباط (فبراير) ٢٠١٧
بقلم ثورية بدوي

حنين

1- حنين

زارته بعد سنوات وبعد جدال قصير، خرجت ثم أغلق نوافذ مكتبه.... عساه لوحده يتحسى

بخمرة عطرها حد الثمالة .....كان يريد أن يعزي روحه البئيسة ليس إلا!

ولكي يخلدها، اختار ذكرى فراقهما، فاشترى عطرها وأهداه لزوجته !

2- نوتة عشق باردة

كان قلبه نوتة مهترئة كحذاء استهلك من كثرة نبض زائف، وكان قلبها ذاك الفنيق الهارب من
جحيم عشق بارد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى