الخميس ٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٧
بقلم سعاد عادل

خاطرة خريف

أتراني أمشي و الدرب موحش و الرياض قفار
و أحمل ما تبقى من بذور و غرس
أتراك يا تربة الغد تزهرين آمالي
البارحة,ما عاد يجدي,إنقطع الحبل السري
و ارتاح الرحم من آلام المخاض
و الموعود بالحياة رأى جنانا و عيونا
إستنشق عطر القدس
توشح بالسواد من حب بغداد
اليوم,ما عاد يجدي, عرف القيامة ورأى الدجال
أتراني و الأسطورة التي أحكي من ألف ليلةو ليلة
أم تراني إبنة هذا الزمان
أبحث و أبحث ,إنفك طوق الحمامة
ولم يعد للحب تاريخ ولا زمان
أتراني كما ينعتونني أجمع الماء من كف الرعشان
ما مللت أحب السير و الترحال في تشرين و نيسان
أتراني بعد الوعكة أجد من يداوي آلامي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى