الأربعاء ١٧ حزيران (يونيو) ٢٠١٥
بقلم سلوى أبو مدين

خيط يأبى أن ينقطع

خيط يأبى أن ينقطع

فوق رمل
أبيض
وقارب مشروخ
أجدف ولا أصل

ثمّة مكابرة
منسيًّة
لا تسأم

أهرول
أسماك برتقالية
تربك ضفة
النهر

كتابي
به خط يدي
حبري الأزرق
لم يكن لي

طعم التوت
بالحلوى

رائحة الصنوبر
تجوب

أسطورة
التمثال المنصوب

تراتيل امرأة
عمياء

قوس قزح
في يوم ما
سيصنع من ألوانه
رقائق كعك ويهديها
لأطفال العالم

قميص العالم

بنظرة عابسة
بلثغة في
فمه

سبر جرح
ليل يتعرى

ضوء متشظًّ
مسافة تكبر

بين رمل
وحدقة موج

الوقت يجف
الحقائب فارغة

قميص العالم
المرتق

في أقصى
العتمة
على جدار بارد

تدب نحوي
موكب أسئلة
وتسقط قطعاً
جارحة !

بركة صقيع

زوايا المثلث
ناقصة

سنارتي تصطاد
بمهارة
الطحالب والحصى

الحظ
شجرة جوفاء

طائر النورس
يجرح الفضاء

لوحة لعربة
سوداء منبعجة

الممرّ الطويل
حيث المبنى
المائل الموحش

مساحة
غير محددة
صناديق معدنية
مبعثرة

هياكل سمراء
ملقاة كذبيحة
الإعصار
يلتهم

الفاقة تهطل
ترشق

لا شيء
لا أحد
كلّ شيء
يقفز مرةً
واحدة

شمس ناقمة

حفيف يتبعه
هزيز

الناسك بمسبحته
الزرقاء

إغماضة

برأسي أيقونات
وبرد
وسلال ملوَّنة

* سلوى أبو مدين

كاتبة وشاعرة ـ سعودية


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى