الجمعة ١٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٠
بقلم ليلى أورفه لي

رذاذ الكلام

أشعلْ فيّ هبوب الشعر
فيصير المطر
طيوراً تعانق رذاذ الكلام
وأصيرُ برقاً
يخاصر نبض الكون
أَكتبُ في دفاتر تشرين
الولهَ الموسوم بالبياض
***
هي وردةٌ
فأمعنْ الإشعال
هذا الحب
أكبر من دمي
ولقلبي بعض صفات البحر
فلا تدع زرقتي
تقتلع شيئا من جزر الحنين
تجمّلْ بالموج
أشعلْ في صوتي
المستحيل
وسّدني بهجة الاشتهاء
ونمْ قريراً
على شفة من شعر
ووطن من شهب

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى