الجمعة ٢١ تموز (يوليو) ٢٠٠٦
بقلم مقبولة عبد الحليم

ستمتد جذوري..... فيكِ

أرضي حبيبتي خذيني إليك
جرحا وازرعيني.....
إلى عمق صدرك
وبحنان قلبك ضميني وعانقيني
ورشي بماء الحياة
ظمأي.. اسقني لترويني
لأنبت ريحان...وزعترا
فتمتد في أرجائك
جذوري.. سيقاني وغصوني
آه حبيبتي.....
إلى متى سيبقى جرحي
في قلب ذاتي يدميني
وأفكاري هنا وهناك
تأخذني تبعدني... وتدنيني
فمرض غريب يصيب
أمتي فيثير في عقلي جنوني
قد ضقت ذرعا بحياة
الذل والعجز التي أحيا
فجئتك محملا .....
بأشواقي وحبي وحنيني
فخذيني إليك جرحا
وازرعيني ضميني وعانقيني
واحكي.... لأحبائي الحكاية
من البداية للنهاية
وقولي لهم أنني .......
لم اعشق من الدنيا
إلا هُمُ.... وتراب
أرضي وبلادي فلسطين

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى