الخميس ١٢ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم مصطفى عزت الهبرة

سهام

سهام أبدع من براك وصورا وحباك حسنا يعربيا أسمرا
وحباك فوق الحسن سحرا فاتنا في مقلتيك، وفي شفاهك قد جرى
فإذا نظرت فكل بيد مقفر يرتد روضا وارفا أو مزهرا
و إذا نطقت فكل ورد مورق يغدو المياسم والأريج الأعطرا
فالشعر فيك نضار حسن فاتن إن تنشديه يميس شدوا آسرا
يغوي البلابل والكناري نشوة ويفيض عذبا جدولا أو أنهرا
ويطوف يشتل سحره في شاعر شتل القصائد خمرة تروي الورى
كم قد سمعت بلابلا إذ غردت وسئمت تغريدا يعيد الأسطرا
وعشقت فيك الثغر غرد كوثرا يروي الفؤاد ليستفيض الكوثرا
أنا يا سهام رسمت قلبي زورقا من مقلتيك إلى شفاهك أبحرا
أنا يا سهام سكرت دهرا كاملا يوم انتشيت بضوع شهد قد سرى
وأنا الذي قد تبت بعد ضلالتي وكسرت أقداحي و دنا أحمرا
وغصبت قلبي أن يكون كما أنا والقلب تاب عن الهوى واستغفرا
حتى أتيت بشدو ثغر فاتن أسر الفؤاد وما دريت وما درى
غنج القصيد على شفاهك وردة تصطاد روحي في أريج قطرا
شطران أنت كنهد بكر كورت والبيت فيك رياض صدر أثمرا
بزهور لوز أينعت بقصيدة ماست دلالا بين أحلام الكرى
عجبا تثنت واستحالت آية في جيد حسن قد تثنى وانبرى
أنت التي كل الكناري ثغرها وأنا الذي قد هام حتى أشعرا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى