الثلاثاء ١٦ آذار (مارس) ٢٠٢١
بقلم وفاء شهاب الدين

«اسمها أم الفضل» لوائل بن عبد العزيز


صدر حديثًا عن دار زحمة كُتاب للنشر والتوزيع رواية جديدة للكاتب السعودي وائل بن عبد العزيز بعنوان «اسمها أم الفضل». وهي رواية اجتماعية ذات قصة غنيّة مليئة بالألم والأمل وتزخر بالمشاعر المختلفة.

تحتوي الرواية على 220 صفحة، وهي قصة عن التضحية والصبر، وتُظهر اختلاف الثقافات بين البلدان باختلاف الحقبة الزمنية، حيث بدأت الرواية في أواخر القرن التاسع عشر وامتدت لأكثر مِن مئة عام، وتحكي رواية "اسمها أم الفضل" معاناة أب فقد اثنى عشر أبنًا، فقرر الرحيل مع أخر أبنائهِ "أحمد" إلى جنة الأرض نزولًا لرغبة رفيقة دربهِ، ومِن ثمّ بدأ "أحمد" نضالهُ مع الحياة وحيدًا ليحيا قصة كان فيها الكثير مِن الأمل والألم والمكسب والخسارة.

تُعد الرواية من الأدب الاجتماعي، حيث نرى بها العشق الأبدي للمكان والطموح في الوصول إلى الغاية مهما طالت الأيام، ولأن أحداث الرواية تحدث في أكثر من حقبة زمنية وفي بلدان متعددة، نجد فيها تنوع كبير في الأحداث والثقافات، تُلامس العرب عامة وأهل المدينة وأسلافهم خاصة. تنوع سرد الكاتب في الرواية ما بين الوقائع التاريخية والمناطق الجغرافية مرورًا بالمعالم السياحية، مما أعطاها طابعًا خاصًا، ونكهة مميزة، أنتجوا لنا رواية مدهشة، تحتفي بالألم وتولِّد منه أملًا محتمًا، وتزخر بالمشاعر النبيلة التي صورها الكاتب بعمق ونبل، مما يولد دفء وحميمية لدى القاريء، وتربطه بالشخصيات ورحلاتهم الخاصة، كما تمتليء بعلاقات متشابكة من العشق والفقد بين شخصيات الرواية المختلفة.

في هذه الرواية، نرى التضحية والصبر والحب في أسمى صورهم، ونرى الفقد في أبشع وجوهه، لكننا نشارك أبطال الرواية رحلاتهم وهم يتلمسون طريقهم نحو الوصول إلى المكان الذي يُعد جنتهم، حيث يبدأ الأمل من جديد يلوح في الأفق، لينسينا وينسيهم كل الألم الذي اختبرناه.

تعد الرواية هي ثاني الأعمال التي تنشر للكاتب، حيث يُذكر أنه قد صدر للكاتب "وائل بن عبد العزيز" كتابًا بعنوان "نقطة تحول سرمدية" عام 2020، وهو مكون من مجموعة مقالات عن موضوعات اجتماعية وقيم إنسانية مختلفة.

ويُذكر أن دار زحمة كُتاب للنشر والتوزيع هي دار نشر مصرية، قدمت العديد من الأعمال الأدبية لكُتاب عرب من مختلف الجنسيات.

عن الكاتب:

وائل بن عبد العزيز محمد بردي، هو كاتب ومدوّن سعودي، ولد بالمدينة المنورة في 25 من ديسمبر\كانون الأول عام 1976.

حصل وائل عبد العزيز على الماجستير من جامعة الملك عبد العزيز بجدة في تخصص الجيولوجيا، وهو كاتب له مساهمات عديدة في مجال الكتابة والشعر والتدوين في العالم العربي، كما له بعض المساهمات في مجال التحقيقات الصحفية، ونشرت له العديد من المقالات الفكرية والتدوينة في صحف سعودية مثل: صحيفة عكاظ وصحيفة المدينة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى