الاثنين ٢٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١

صوتوا.. صوتوا...

عصمت شاهين دوسكي

صوتوا للفقير المعدم
صوتوا للشهيد الذي خدم
للمرأة الثكلى التي تبحث
عن كسرة رغيف مخضرم
للمتسول بين الأزقة
يتوسل لقمة من لقم
للباحث بين القمامة
عن حلم بين الرزم
للعاطل عن العمل
لا يمل من ورق وقلم
لنازح من بيته المدمر
ترك الأطلال تتألم
لمهجر بين الخيام
احترقت خيمته من السقم
صوتوا للجائع يبكي
قرب جدار وصنم
صوتوا للمحروم أبدا
تنزل من مقلتيه قطرات دم
للمدافع عن أرضه حقيقة
بذل الروح والنفس والعدم
لعاشق الأرض والسماء
وحامي قلوبا تستقم
صوتوا للفكر الذي يسمو
للطموح والأدب والعلم
للراحلين نحو الارتقاء
يمسكون وشاح العلم
للقادرين على الثبات
منهجهم حضارة أمم
صوتوا للنساء
دون تذمر وازدراء ورجم
فإن غاب الرجال
كانت النساء أقدم
يزيًن المقاعد حضورا
وفي الفكر صولة وقمم
لا يتفاخرن بمال وجاه
لا يبحن في فرح أو لطم
جن جنونهن إن خلقن جنة
ولم ينسوا في الآخرة جهنم
صوتوا واقطعوا صوتكم
ربما يباع في سوق العقم
صوتوا ولا تخافوا
أن يباح صوتكم من ركود أو وهم
صوتوا للبلاد والعباد
كل الذي فيه يتقدم
صوتوا للحب والجمال
أبد الدهر يرحم
صوتوا للنخيل والبحر والجبل
تزودوا منهم كل الهمم
صوتوا للشهامة والعز
رسخوا للوجود كرم
جادت مكانتهم علوا
ورفعوا الناس من العدم

عصمت شاهين دوسكي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى