الاثنين ١١ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٩
بقلم مكرم رشيد الطالباني

صوتُ نداء بلا تخوم

رفاقي، لنكن جميعاً نهراً
نتمرّد على جغرافية عادات وتقاليد
سحب الماضي السوداء!
وندع
مياه الراحة
لشعاع الأفكار وذاكرة مئات
من الزملاء النضج!
لنكن ربيعاً
تسبح نسائم أفكارنا
على مزارع السطور!
لنستعجل باقات البنفسج الزاهية
فينا
لمئات الأحضان!
لنكن سيفاً
وخنجراً
لنا سيماؤنا!
لنكن معبراً
ونردع المحتال الصلف
ألاّ يعبر على ظهر كرامتنا
وألاّ يرقص
في عرس عريسنا!
لنكن هضاباً
لا تتراكم على وجوهنا
الأتربة الصفراء
لليرات (الخليفة) العتيقات!!
لنكن صخرة
لا تقلع عيون الطرق المتجهمة
جذورنا الصلدة!
لنكن لهيباً
لا تزلزل مياه الصراخات العكرة
جمراتُ أصوات أعذارنا
ولا تخنق
أصوات أفكارنا!
لنكن كلمة
ننبعث في الحناجر
ولا نذوب
في صيف المنابر!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى