الأربعاء ٢٥ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم حسن الشيخ

عارية تحترق ....

سرت من حي الكوت متجها إلي الشارع العام في وسط مدينة الهفوف ....فكان الزحام شديدا على غير العادة .
أصوات الناس ...صيحات سيارات الإسعاف ....ومزامير السيارات الأخرى ..كلها اختلطت مع بعضها البعض .
أثار هذا الموقف الغريب انتباهي .

سألت أحد المارة عما يحدث . فقال بهلع:
- إنها تحترق ..
صرخت به :
- وهل أنقذوها ؟
قال بحسرة مولولا:
لقد احترقت ملابسها وعطورها وزينتها ..
نفذت من خلال الجموع المحتشدة لكي أشاهدها. وعندما اقتربت أصابني الهلع أيضا حينما رأيتها بالفعل عارية تحترق وسط الشارع العام، وأمام أعين الناس.

سقفها هوى وهي ما تزال تحترق .
تعالت صيحات الاحسائيين الواقفين حولها .....ولكنها لا تزال تحترق .
وحتى بعد وصول سيارات المطافئ ......لا تزال تحترق .
( القيصرية ) تحترق .

وكانت الأحساء بأكملها تحترق .
وبدأت أنا أيضا احترق .

****

هوامش
- القيصرية: اشهر أسواق الأحساء القديمة يرجع بناءه إلى الوجود العثماني في الأحساء . شرق السعودية.
- الكوت: حي قديم من أحياء الأحساء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى