الخميس ١ تموز (يوليو) ٢٠٢١

عامل مصنع

مصطفى معروفي

أنا لست أميرا
حتى أملك قصرا
أو أحدا من أعيان القرية
حتى أملك مزرعة
أو صاحب أضخم شيك
حتى أملك يختا
بل أنا بروليتاريٌّ
أجري الماراطون
وراء الخبز و كأس الشاي الأخضر
أحيا كي يحيا رب المصنع
لم أربح من كدحي إلا عرقي
حتى الأسرة صارت تخشى
أن يتخفى لي ملَكُ الموت بترسٍ للآلات
فينقض عليّ
و تخشى ان يجرفني التيار
ساعة رب المصنع
تغشاه نوبات الغضب الأبله
أنا بروليتاريّ
في الزمن الناطِّ على الأعصاب
و في زمن فيه الآلات تعضُّ أيادي العمّالِ
و تشرب من دمهم
أنا بروليتاريٌٌّ
ليس يعيش سوى
ليعيش و ينعم ربُّ المصنع.

مصطفى معروفي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى