الاثنين ١٩ آب (أغسطس) ٢٠١٣
أربعة أسرى مقدسيين يدخلون
بقلم زينب خليل عودة

عامهم الثاني عشر في سجون الاحتلال

ذكر مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن أربعة أسرى مقدسيين، قد أنهو عامهم الاعتقالي الحادي عشر ودخلوا عامهم الثاني عشر على التوالي بشكل متواصل في سجون الاحتلال، وكان الاحتلال وأجهزة مخابراته قد صنف هذه الخلية بأنها أخطر خلية منذ احتلال فلسطين.
وقالت الناطقة الإعلامية للمركز في الضفة الغربية امينة الطويل أن أربعة أسرى مقدسيين من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، من عناصر مجموعة سلوان التي شاركت في فعاليات عسكرية مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي وانتمائهم لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، قد أنهوا عامهم الحادي عشر ودخلوا في عامهم الثاني عشر على التوالي في سجون الاحتلال حيث جرى اعتقالهم بأيام متتالية في شهر آب من العام 2002.
وحسب الطويل نقلا عن رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين امجد أبو عصب ان الأسرى هم:

1- الأسير المقدسي وائل محمود قاسم (42 عاما) ومحكوم بالسجن 35 مؤبد +50عاماً، وله أربعة ابناء، وهو صاحب أعلى حكم في تاريخ القدس وقد تم اعتقاله بتاريخ 18-8-2002.

2- الأسير المقدسي علاء الدين محمود عباسي (40 عاما)، والمحكوم بالسجن 60 عاماً، واعتقل بتاريخ 18-8-2002.

3- الأسير المقدسي محمد اسحاق عودة (40 عاما)، ومحكوم بالسجن 9 مؤبدات + 40عاماً ، حيث جرى اعتقاله بتاريخ 19-8-2002.

4- الأسير المقدسي وسام سعيد عباسي (36 عاما)، والمحكوم بالسجن 26 مؤبد +40 عاماً ، حيث تم اعتقاله بتاريخ 17-8-2002


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى