الأربعاء ١٧ آب (أغسطس) ٢٠٢٢
بقلم سعاد درير

عَيْنٌ عابَها الكُحْلُ

رَحِيلٌ أنْصَفَ الذِّكْرَى
وجُرْحٌ قَدْ أبَى ذِكْرَا
مَواعيد ضَرَبْناها
ورُوح زادَها قَدْرَا
هُبوب لم يَنَلْ مِنْه
سُقوطُ الضِّفَّةِ اليُسْرَى

تَضَرَّعْ أيها البَدْرُ
وكابِرْ يَنْقَضِ العُمْرُ
أراكَ غَيمةً تَحْلُو
بِعَينٍ عابَها الكُحْلُ

وُعُودُ الصَّيفِ قد نامَتْ
ومَوجُ الحَظِّ ها يَغْفُو
شِفاهُ الريحِ قد صاحَتْ
وما مِنْ مُهْجَةٍ تَرْفُو
حَنِينَ الجَذْوَةِ العَطْشى
لِغَيْثٍ دَمْعُهُ يَغْشَى

أَلاَ يا قَلْبُ لا تَبْكِ
أَلاَ يا ثَغْرُ بُشْراكَ
بِما تَتْلُو وما تَهْذِي
بِهِ مِنْ فَيْضِ مَوْلاكَ

تَبِيعُ اللَّهْوَ مِدْرارَا
وَتمْحُو اللَّيْلَ كَفَّارَة
فَسَرِّحْ طائِرا أَبْلَى
ومَا حُكْمُ الْهَوَى أَحْرَى
لَنا يَوْمٌ، لنا يَومٌ
لَنا يَوْمٌ فَحاذِرْ أَنْ
تُجَارِي قَلْبَكَ سُكْرَا


مشاركة منتدى

  • القصيدة من مجزوء الهزج لكن الشطر الأخير" تجارى قلبك سكرا "قد خرج عن حدود الهزج لأن الشاعرة أشبعت فتحة قلبك ألفا دون مسوغ لغوى

  • لنا يَوْمٌ، لنا يَومٌ
    لَنا يَوْمٌ فَحاذِرْ أَنْ
    تُجَارِي قَلْبَكَ سُكْرَا.....

    قصيدة راااائعة

  • التّنوّع غنى.
    لبنان بلد ٱلتّنوع وٱلتّعايش رغم اختلاف الأديان والطّوائف والمذاهب وٱلمعتقدات والانتماءات والأحزاب. لكنْ، كيف يستفيد لبنان من هذا التّنوّع في ترسيخ ٱلعيش المشترك؟ وكيف يستخدم خصوصيّته كمصدر قوّة يواجه فيه تحديّات ٱلعصر، أم كيف تجعله فرادتُه نقطة ضعف أو نقطة ارتكاز الطّائفيّة وتعزيز المذهبيّة. هل التّنوّع يجعل الحياة في لبنان نقمة أم نعمة؟ بعضهم يدعو إلى ٱلعلمانيّة، أيمكن للعلمانيّة أن تُطبَّق في مثل هذه ٱلتّحديّات ٱلرّاهنة الّتي تواجه لبنان؟ أمُهَيَّأ لبنان أن يُطَبِّقَ العلمانيّة؟
    من هذا المنطلق، ما هي العلمانيّة بالدّرجة الأولى؟ العلمانيّة هي مبدأ فصل الحكومة ومؤسّساتها والسّلطة السّياسيّة عن السّلطة الدّينيّة. حيث تقوم الحكومة دون أن تجبر أيّ أحد على اعتناق معتقد أو دين. كما لا تتبنّى الدّولة دينًا معيّنًا رسميًّا، فتكون قرارات الدّولة غير خاضعة لتأثير المؤسّسات الدّينيّة. كما لا تعتبر العلمانيّة جامدة لكنّها قابلة للتّحديث وَفق ظروف الدّول الّتي تتبنّاها، ويختلف تطبيقها ودعمها بين مختلف أنحاء العالم. تجدر الإشارة أنّ العلمانيّة ليست منافية للدّين بل تقف على حياد منه. نعود الآن إلى لبنان بلد ٱلتّعايش وٱلتّنوّع كما نطقت به جميع الطّوائف الّتي تساوي ثماني عشرة طائفةً تؤمن بحرّيّة ٱلمعتقد وحرّيّة ممارسة ٱلشّعائر ٱلدّينيّة على مختلف أنواعها. فالدّين ركيزة أساسيّة في ٱلمجتمع العربيّ أجمع والمجتمع ٱللّبنانيّ أوضح مثال. إذ بنا نرى العالم العربي ينكمشُ على نفسِه فيصابُ بشيءٍ منَ العقمِ نتيجةَ إسرافِهِ في بذلِ حيويّتِهِ في الشأن الدّينيّ. ونرى الشّؤون السّياسيّة تتعرقل حفاظًا على التّوازن الطّائفيّ وعلى التّمثيل الأقوى في البرلمان والحكومة وتوزيع الحصص والحقائب. تنفيذًا لقرار ستّة ستّة مكرّر، حيث تحستب المناصب والمراكز والوظائف وَفق الطّائفة المتمثّلة، يبدو أنّ لبنان لم يتعلّم من الحرب الأهليّة الّتي جرّت عليه الويلات نتيجة مواجهات مذهبيّة. الطّائفيّة جعلت ٱللّبنانيّ يعاني حالة مرضيّة اجتماعيّة ووجوديّة. فهو يولد طائفيًّا، ويفكّر طائفيًّا، ويتصرّف طائفيًّا، ويحزن طائفيًّا، ويخاف طائفيًّا، ويفرح طائفيًّا، ويتزوّج طائفيًّا، ويموت طائفيًّا. مراسم الولادة والزّواج والوفاة وتناول الطّعام طائفيّة بامتياز، حتّى انتقاء اسمه طائفيّ وشهرته ومسكنه ومكان إقامته وتوظيفه وكلامه ولهجته وطريقة عيشه طائفيّة، حتّى البضاعة الّتي يشتريها ويلبسها ويقتنيها طائفيّة. الطّائفيّة تدخل في خضم حياة اللّبنانيّ ٱلسّياسيّة وٱلاجتماعيّة وٱلثّقافيّة وٱلاقتصاديّة. النّظام الانتخابيّ والمصرفيّ والتّربويّ طائفيّ والاسم التّفضيليّ طائفيّ أيضًا. لقد أضحت ٱلطّائفيّة الدّاء والدّواء، مأكلنا ومشربنا وهواؤنا ومصروفنا وعملنا ومصيرنا وشغلنا الشّاغل. فهي أداة حادّة تستعمل لتفريق ٱللّبنانيّين وتحريضهم، وعصا سحريّة تجمع اللّبنانيّين وتسوقهم على أساس التّوازن الطّائفيّ. قس على ذلك الموظّف في الوظائف الرّسميّة من الفئة الأولى إلى الفئة الخامسة، والمرشّح على المقاعد النّيابيّة والوزاريّة والنّادل في المطعم والقبطان في السّفينة والسّائق في الشّاحنة والمدقّق في لجان التّصحيح ورئيس اللّجنة التّربويّة والصّحيّة والنّقابيّة والبلديّة. حتّى القضاء والمحاماة والكتابة بالعدل كلّها تُطّبَّق على أساس التّوازن الطّائفيّ.
    فهل أوصلنا التّوازن الطّائفيّ إلى التّمثيل الصّحيح أم إلى التّفرقة والشّرذمة والاقتسام والانقسام؟ هل أوصلتنا الطّائفيّة إلى الفساد والأزمات والاحتكار والتّفلّت الأمنيّ وتدهور العملة وانهيار الاقتصاد؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى