الأربعاء ١٤ أيلول (سبتمبر) ٢٠١١
السيدة علا عوض: 18.2% من الأفراد 18 سنة
بقلم زينب خليل عودة

فأكثر مصابون بمرض مزمن واحد على الأقل

أعلنت السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، نتائج مسح الأسرة الفلسطيني- 2010، خلال ورشة عمل عقدها الإحصاء الفلسطيني ظهر اليوم الاثنين 12/09/2011 في مقره الرئيسي بمدينة رام الله، بحضور العديد من ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية والجهات ذات العلاقة والباحثين ووسائل الإعلام والصحفيين.

وقد تم تنفيذ هذا المسح خلال الربع الأخير من العام الماضي 2010، بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة وبشراكة فنية ومالية مع كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA).

واستعرضت السيدة علا عوض، رئيس الإحصاء الفلسطيني، أهم النتائج الرئيسية للمسح على النحو التالي:

انخفاض على معدلات الخصوبة

بلغت معدلات الخصوبة في الأراضي الفلسطينية في عام 2010، 4.2 مولود لكل امرأة؛ 3.8 مولود لكل امرأة في الضفة الغربية و4.9 مولود لكل امرأة في قطاع غزة. وقد انخفضت هذه المعدلات بمقدار 28.8% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 5.9 في العام 2000.

انخفاض في معدلات الوفيات أيضا..

بلغت معدلات وفيات الرضع 20.6 لكل ألف ولادة حية في الأراضي الفلسطينية، 2010؛ 18.8 في الضفة الغربية مقابل 23.0 في قطاع غزة. وقد انخفضت هذه المعدلات بمقدار 19.2% مقارنة بالعام 2000؛ حيث كانت 25.5. من جانب آخر بلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة 25.1 لكل ألف ولادة حية في الأراضي الفلسطينية؛ 22.1 في الضفة الغربية مقابل 29.2 في قطاع غزة. وقد انخفضت هذه المعدلات حوالي 13% مقارنة بالعام 2000؛ حيث كانت 28.7.

حوالي 5 سيدات من بين كل 100 سيدة متزوجة لديها عقم أولي
8.4% من السيدات المتزوجات في العمر 15-49 سنة في الأراضي الفلسطينية عام 2010 لديهن عقم؛ 8.4% في الضفة الغربية و8.3% في قطاع غزة. وبلغت نسبة العقم الأولي 4.8% في الأراضي الفلسطينية؛ 4.5% في الضفة الغربية و5.2% في قطاع غزة. بالمقابل بلغت نسبة الإصابة بالعقم الثانوي 3.6% في الأراضي الفلسطينية؛ 3.9% في الضفة الغربية و3.1% في قطاع غزة.

ارتفاع على نسب الإصابة بالأمراض المزمنة

18.2% من الأفراد 18 سنة فأكثر مصابون بمرض مزمن واحد على الأقل في الأراضي الفلسطينية في العام 2010؛ 19.4% في الضفة الغربية مقابل 16.2% في قطاع غزة. وبلغت هذه النسب بين الذكور والإناث في الأراضي الفلسطينية 16.3% و20.2% على التوالي. وقد ارتفعت هذه النسبة بمقدار 58.2% مقارنة بالعام 2000؛ حيث كانت 11.5%. وبلغت هذه النسب 2.8% بين الشباب في العمر 15-29 سنة في الأراضي الفلسطينية؛ 3.3% ذكور مقابل 2.3% إناث. بالمقابل فان 70.6% من كبار السن 60 سنة فأكثر في الأراضي الفلسطينية مصابون بمرض مزمن واحد على الأقل؛ وترتفع النسبة بين الإناث مقارنة بالذكور؛ 75.1% مقابل 64.7% على التوالي. وقد ارتفعت النسبة بمقدار 51.8% مقارنة بالعام 2000، حيث كانت 46.5%.

انخفاض في نسبة انتشار التدخين

22.5% من الأفراد 18 سنة فأكثر في الأراضي الفلسطينية مدخنون عام 2010؛ 26.9% في الضفة الغربية مقابل 14.6% في قطاع غزة. وسجلت أعلى نسبة للمدخنين في محافظة جنين؛ 32.2% وأدناها في محافظة شمال غزة؛ 11.3%. وقد انخفضت نسبة انتشار التدخين بمقدار 21.0% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 27.5% في العام 2000، ولعل الانخفاض الأكثر كان في قطاع غزة. يذكر أن 15.8% من الشباب في العمر 15-29 سنة في الأراضي الفلسطينية يدخنون؛ 30.1% ذكور مقابل 0.8% إناث. وأن التدخين بين كبار السن الذكور يفوق مثيلاته بين الإناث بحوالي 11 مرة؛ إذ أن حوالي 15% من كبار السن يدخنون؛ 30.3% بين الذكور مقابل 2.7% بين الإناث، وبلغت هذه النسبة في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ 17.7% و8.9% على التوالي. وقد انخفضت نسبة التدخين بين كبار السن بمقدار 19.7% خلال السنوات العشرة الأخيرة، حيث كانت 18.2% في العام 2000.

أكثر من ربع السيدات الحوامل مصابات بفقر الدم

26.7% من النساء الحوامل في العمر 15-49 سنة في الأراضي الفلسطينية في عام 2010 يعانين من فقر الدم؛ 15.4% في الضفة الغربية مقابل 39.1% في قطاع غزة. وكانت النسبة الأعلى في محافظة خانيونس؛ 55.9% مقارنة بباقي المحافظات. في حين كانت هذه النسبة في الأراضي الفلسطينية 31.1% في العام 2002. من جهة أخرى بلغت نسبة الإصابة بفقر الدم بين النساء 15-49 سنة غير الحوامل في الأراضي الفلسطينية 21.6%؛ 16.8% في الضفة الغربية مقابل 29.3% في قطاع غزة. وسجلت أعلى نسبة في محافظة غزة؛ 36.9%. بالمقابل كانت هذه النسبة 34.8% في العام 2002.

ارتفاع في معدلات انتشار استخدام وسائل تنظيم الأسرة

52.5% من النساء في العمر 15-49 سنة في الأراضي الفلسطينية في عام 2010 يستخدمن وسيلة تنظيم أسرة؛ %55.1 في الضفة الغربية مقابل 48.1% في قطاع غزة. وقد بلغت أعلاها في محافظة بيت لحم؛ 65.2% وأدناها في محافظة رفح؛ 43.1%. وقد ارتفعت هذه النسبة بمقدار 2.1% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 51.4% في العام 2000.

وارتفاع في نسب الحاجة غير الملباة في استخدام وسائل تنظيم الأسرة
19.3% من النساء في العمر 15-49 سنة في الأراضي الفلسطينية والمتزوجات حاليا عام 2010 لديهن حاجة غير ملباة في استخدام وسائل تنظيم الأسرة؛ 10.2% بهدف المباعدة بين الأحمال و9.1% بهدف الحد من الأحمال. وبلغت هذه النسبة %18.7 في الضفة الغربية مقابل 20.4% في قطاع غزة. وقد ارتفعت هذه النسبة بمقدار 55.6% مقارنة بالعام 2006؛ 12.4%.

انخفاض على نسبة الولادات غير الآمنة

0.7% من الولادات في الأراضي الفلسطينية عام 2010 تمت في المنازل؛ 1.1% في الضفة الغربية مقابل 0.2% في قطاع غزة. وسجلت النسبة الأعلى في محافظة جنين؛ 4.5%. يذكر أن هذه النسبة قد انخفضت بمقدار 86.5% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 5.2% في العام 2000.

الولادات القيصرية في ازدياد..

84.8% من الولادات في الأراضي الفلسطينية في عام 2010 تمت بصورة طبيعية؛ 82.3% في الضفة الغربية مقابل 88.4% في قطاع غزة. بالمقابل بلغت نسبة الولادات القيصرية 15.2% في الأراضي الفلسطينية؛ 17.7% في الضفة الغربية مقابل 11.6% في قطاع غزة. وقد بلغت هذه النسبة أعلاها في محافظة طوباس؛ 37.0% وأدناها في محافظة الخليل؛ 7.9%. يذكر أن نسبة الولادات القيصرية ارتفعت بمقدار 72.7% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 8.8% في العام 2000.

حوالي خمس الأطفال 6-59 شهرا مصابون بفقر الدم

19.4% من الأطفال في العمر 6-59 شهراً في الأراضي الفلسطينية عام 2010 مصابون بفقر الدم؛ 13.4% في الضفة الغربية مقابل 25.6% في قطاع غزة، وكانت النسبة الأعلى في محافظة دير البلح؛ 41.4%. بالمقابل كانت هذه النسبة 38.0% في العام 2002؛ 35.5% في الضفة الغربية مقابل 41.6% في قطاع غزة.

ارتفاع على نسب انتشار الرضاعة المطلقة

بلغت نسبة انتشار الرضاعة الطبيعية المطلقة بين الأطفال 0-5 شهور 26.6% في الأراضي الفلسطينية عام 2010؛ 27.3% في الضفة الغربية مقابل 25.6% في قطاع غزة. وقد ارتفعت هذه النسبة خلال السنوات العشرة الأخيرة بمقدار 59.2% تقريبا، حيث كانت 16.7% في العام 2000.

حوالي 11 طفل من كل 100 طفل يعانون من سوء تغذية مزمن

10.6% من الأطفال دون الخامسة في الأراضي الفلسطينية في العام 2010 يعانون من قصر القامة؛ 11.3% في الضفة الغربية مقابل 9.9% في قطاع غزة. وكانت النسبة الأعلى في محافظة الخليل؛ حوالي 16.9% مقارنة بباقي المحافظات. وقد ارتفعت نسبة الإصابة بسوء التغذية المزمن بين الأطفال بمقدار 41.3% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 7.5% في العام 2000.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى