الجمعة ١١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم قصي محمد عطية

في انتظار الموت ..!!

مِنَ الجرحِ المنسككب عِطراً ...

ورائحةَ بَــخُـورٍ ...

تمدُّ أحلاميَ الرَّعناءُ ألسنتَها ...

ساخرةً من بلاهتي، ...

وتمضي بلا رحمهْ ..!!

***

طفلاً أركضُ بينَ الجماجم ..

وأرفعُ الآنَ كأسيَ ... لعشتارَ

وأدعُوها ...

أن تشربَ معي نخبَ العشاءِ الأخير ..!!

***

أتناولُ لفافةَ تبغي ...

وأغبُّ فيها ..

كلُّ هذا الدُّخانِ لي..

أحاولُ القبضَ عليه ، ... وأصرخُ :

« لا تدعْني وحيداً ...

ابقَ معي ...

أنتَ أيضاً ؟!! » ..

لكنَّه يمضي بعيداً ، ... يضيعُ ..

ككلِّ شيءٍ جميل في حياتي ..!!

***

بأصابعٍ من حنين ...

أمدُّ يدي لأصافحَ الذكرى ، ...

وأتمدَّدُ على الرصيفِ الغافي على ضفافِ

الوجعِ ...

منتظراً لحظةَ الولادهْ ..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى