الأربعاء ١٦ شباط (فبراير) ٢٠٢٢

فِي النِّهَايَةِ يَبْدُو كُلَّ شَيْءٍ غَيرُ ضَرُورِي

عبد القادر كشيدة

رسم: نيكول سانليس ( Nicole Senlis)، فرنسا

فِي النِّهَايَةِ يَبْدُو كُلَّ شَيْءٍ غَيرُ ضَرُورِي
نَزَوَاتِنَا، هُمُومِنا ، كَلِمَاتِنَا اليَومِيَّةِ
تَدُورُ حَولَ مُمَارَسَاتِ سُلُطَاتِنَا القَانُونِية

فِي النِّهَايَةِ كَانَ كُلُ شَيْءٍ مُتَوقَعًا جِدًا
مِثْلَ عَرْضِ حَلَقَاتِ دَرَامَا تَمَّ التَّدَرُبُ عَلِيهَا جَيدًا
لِدَرَجَةِ أَنَّ كَلِمَاتِنَا أَصْبَحَتْ صَامِتَةً مِثْلَ الصَّحَراَءِ المتْعَبَةِ
بَعْدَ أَطْولِ يَوْمِ فِي السَّنَة.

فِي النِّهَايَة دَفَعْنَا كُلَ شَيءٍ إِلَى حَافَّةِ الكَلِمَاتِ
تَبَادَلْنَا مُنَاقَشَاتِنَا وَخُطَطُنَا السِّرِيَّة وَأَكَاذِيبِنَا
عَلَى امْتِدَادِ تَارِيخِ الحَرْبِ وَالسَّلاَمِ
الذِي بَدَأَ فِي ذَلِك الوَقْت.

نيلا فرونيل شوفرو (NilavroNillShoovro)، الهند

خِلَالَ النَّهَارِ كُنُتُ أُغَنِّي مَعَكِ.
كُنَّا نَنَامُ فِي الليْلِ عَلَى نَفْسِ السَّرِيرِ.
كُنْتُ مُغَيبًا عَنِ الوَعِي لَيْلًا و نَهَارًا.
ظَنَنْتُ أَنَّنِي أعَرْفُ مَنْ أَكُونْ....

عبد القادر كشيدة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى