الجمعة ١٦ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم وحيد خيـــون

قالوا مضى

قالوا مضى
 
قالوا انْقَضَتْ ساعاتـُهُ ...
 
فتحَمّـلوا عِبْأ َ الهزيمةِ بالقناعةِ والرِّضا
 
قالوا لقد أبْصَرْتـُموهُ على السواتِرِ مُعْرِضا
 
قالوا هوى مثلَ الفراشةِ قبلَ أنْ يصِلَ الأذى
 
قالوا طبيباً مُنْقِذا
 
قالوا نريدُ مُمَرِّضا
 
فأتى الطبيبُ وقالَ آهٍ ...
 
إنّ صاحِبَكمْ قضى
 
ظنّوا سكوتَـهُ ضاحِكاً يعني الرّضا
 
فإذا بهِ القمرُ المنيرُ مِن الفضا
 
ولقد مضوْا من قبلِهِ مُتسارعينَ ...
 
وما مضى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى