الأحد ٧ شباط (فبراير) ٢٠٢١
بقلم علي بدوان

قدامى... مازالوا في مسار العطاء


قدامى من المناضلين في الثورة المعاصرة، تفرقوا وتشتتوا، واجتمعوا في ساعة، كانت اقرب للمصادفة، بعضهم تاهت به الأقدار خارج البلاد الشرق الأوسطية. وبعضهم على وشك التوجه لبلادٍ قد تكون بعيدة. لكن الوقائع في مسيرة شعبٍ مكافح، لاتُمحى. بعيداً عن "العواطلية"، رواد الهجرة السياحية، الذين امتطوا اللحظات ليصلوا لتلك البلاد البعيدة، ولسان حالهم يكذب بالقول بأن هجرتهم : هجرة المضطر. لكنها كانت في حقيقتها هجرة المتسكع، الباحث عمن يقيته، كما قاتت نسائهم أبنائهم دون مددٍ منهم ولو كان "قرش مصدي".

بالترتيب من اليسار : محمد صوان (أبو الجاسم). أحمد منصور علي (أبو طارق). (فايز حميدي). علي بدوان.

المكان : دمشق. فعالية وطنية فلسطينية في ساحة عرنوس.

الزمان 2017.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى