الثلاثاء ٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٢
بقلم بختي ضيف الله

قصص قصيرة

* انفلات

بدأ كتابةَ قصة قصيرة جدا بعفة وكبرياء..
الكل ينتظر نهايتها المدهشة..
نظر إلى السماء لعلّ الفكرةَ شمسٌ ساطعة..طال انتظارها..نظارتهم قاتلة..
رمى كلَّ الجمل مرةً واحدة..
خرجتْ من خلف الستار عاريةَ الصدر..
خسر مكانتَه ..

* أنساق

كتب رواية طويلة..وسمها بـ (دفتر العائلة)..
أضمر خيوطا في سرده المكتظ بالشخصيات..
ضاع ناقد من (السحاب الأزرق) في متاهاتها؛ عيّره بالتبول اللاإرادي..

* تراث

طلب مني أن أكتب (بِمَ أفكر)..
يمكنني تغيير التاريخ والأصدقاء، وأن لا أكشف شيئا للآخرين..
لم أطق رائحة جحره الخانقة؛ بَصَمْتُ على التراب بعد أن استعنت بتعاليم أمّي الأولى ولذت بالفرار ..

* تغريب

حذفوا جزءً من وجههِ لمخالفته المعايير..لم يعرفْ وجوهَ الأشخاص الذين عُرضُوا عليه..خوفا من عتمةِ الليل الطويل، اسْتَأنسَ بهِمْ واتَخذَهم أصدقاءَه..
في الصباحِ، استيقظَ الناسُ على بكائه الشديد وهو يلعنُ المَرَايَا..

* خارج الإطار

أسِرهم (وجهُ) القبيلة يزين القائمة الانتخابية، تَتَلمسه أيديهم..
تلمس هو وجهه؛ لعن قبيلةَ (فتوشوب) أهملت وجهه..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى