الخميس ٢ نيسان (أبريل) ٢٠٢٠
بقلم إنتصار عابد بكري

قصيدة لأشيائي بقية

لستَ على حقٍ
عندما تركت بعضًا منك
في خزائن الذكريات
وبقي لحُبك بقية..
المساءُ فارغ
الصباح فارغ
وللفراغ بقية...
مخلوقٌ غريب كُنْتَ
تستوعب العذاب
تتلذذ التراب
فكل خطواتك التي أتيت بها
كانت على شكل غيمة
أوشكت أن تبددها شمس غد
وهي تُعلن الفجر
نعم للفجر بقية...
وأنا،
أُلَمْلِم أشيائي
أستبدلها بالنور
بدلًا من فراغك
وعبء قلب مُتحجرٍ أو مائي..
عن السقوط لما لا أتكلم،
فالرحمة تنزل من السماء
والنور يسقط من ذيول كوكب لجي
والماء يرِد على هونٍ...
الله ما أجمل بعض السقوط
وأنت تترك في الروح
هبات النسيم
وبقية حب
وأشيائي،
نعم لأشيائي بقية...


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى