الجمعة ١٤ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٧
بقلم حنان عبد القادر

قلبي .. والموج .. والقمر

( 1 )
 
سكنت الفؤاد الجريح
تقوقعت فيه
وباتت أغاريد قرح
تجوب الضلوع
أيا بوح .. .. ..
لاتـنتسب للرحيل
توسد ت قلبي الكليم
وكنت الرفيق
 
ألا إن أبيت البقاء
فوسد قتيل التمني
ودون حروفا تـقول :
هـنـــا ........
يقبع المستهان الحقوق
أهيل التراب
لترفى فتوق القروح المميته
وآه لكلم الفؤاد
إذا كان طعن الجراح
بأيدي الأحبة .
 
" 2 "
 
أيا موج أقبل.....
ومارس تباريحك الآبدة
طقوس الحياة
طقوس الموات
جنون الترقي إلى المنتهى
أيا موج أقبل .. .. ..
وقبل جبين الشطوط الحزينة
وعلم عيون السفين السكينة
أيــا موج .. .. ..
كم كنت أصبو إليك اشتياقا
وأبحر في مقلتيك احتراقا
فخذني إليك .. .. ..
شريدا أتى بارتعاشات جرح
غريب الهوية
وحيدا .. .. ..
يلم الحشايا من الذكريات
أيا موج ... خذني
ودثر تباريح قلبي بوصلك
وشف الحنايا بإعصار بوحك
وهدهد فؤادي المعنى طويلا
فإني ارتحلت إلى مقلتيك
فلا تتركني .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى