السبت ٦ آب (أغسطس) ٢٠٢٢

قهقهة في مقهى

عصام البرام

سرح في ظله الممدود
على طاولة الزمان
فكانت قهقهة مزمنة
تئن من وجع رنة الشاي
والنادل الكسلان
لا يزال يلاعب
سكارته المطفأة الروح
والعيون خجلى
من جيوب
تصفر فيها ورقة نقدية بائسة
لا يعلم من اين يبدأ
مشواره القديم
سوى ذاكرة عاقرة
تزف الحزن القادم
من شظايا ارواح مهشمة
بلا مأوى
او
فرصة يداعب بها الصحبة
من حوله
بقهقة كانها تلوذ خجلى
من وجع
لا يرتوي
إلا بأيام
خامرتها .. رشفة شاي
يلسع
أقوى
من وجع المختومين
بالحروب
وزفير المارة بوجه المقهى
لا يقوى على الخروج
تحبسه انفاس ترتعد
من شهوة السلطان

عصام البرام

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى