الأربعاء ١٧ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٨
بقلم فوزيّة الشّطّي

كلامٌ في الـحُبّ

تسألينَ ما أقولُ عنِ الحبّ؟!

لستُ أدري. تعوزُني اللّغةُ بل اللّغاتُ. لكنْ لأجلكِ سأحاولُ رسـمَه بالحروفِ الّتي تَـمتصُّ، دائمًا أبدًا، بعضًا مِـمّا نُحمِّلها مسؤوليّةَ أدائه.

الحبُّ هو إعلانُ العصيانِ على الذّاتِ الـمتخاذلة، هو الشّمسُ الّتي تُضيءُ وتُـحرِق، هو الإضرابُ عن الاعتزالِ والولوجُ في مَـمْلكةِ الآخرِ أو استدعائه إلى رِحابِ الأنا.

الحبُّ هو أنْ تبحثَ دونَ هوادةٍ عن الوجهِ الحبيبِ في كلِّ الوجوهِ الغريبة حولك، هو أنْ تنظرَ فلا ترَى غيرَ مَنْ تُحبّ، هو أنْ ترتبكَ فيك الأنا وترتدَّ مفجوعةً مِنْ سطوةِ الآخرِ الحميم.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى