الثلاثاء ١ آذار (مارس) ٢٠٠٥
بقلم وحيد خيـــون

لا تحاول

لا تـُحاولْ

إنها الحكمة ُ أنْ تـُخفِقَ في كلِّ المسائلْ

إنهُ حظـّــُـكَ .....أنْ يقـْـتـُـلــَـكَ الناسُ

وأنْ تأتي على أنكَ قاتِـلْ

لا تـُحاولْ

إنهُ عَجْـزٌ إذا حاولتَ أنْ تشرحَ للبحرِ ...

تواريخ َ السواحِلْ

إنهُ عَجْـزٌ وقد حاولتَ

حتى انكسرتْ منكَ قويّاتُ المفاصِلْ

إنه عَجْـزٌ

فإنْ حاولتَ أنْ تبعثَ روحًا فيكَ ...

قد تـُصْبـِح َ جاهلْ

لا تحاولْ

روحـُـكَ الخضراءُ ماتتْ فيكَ ...

والأحْلامُ لنْ تعْطِيكَ...

حتى القِشرَ مِن حقـْـل ِالسنا بلْ

إقبلْ القسمة َ.. كنْ محترمًا أو بعضَ عاقلْ

حيثُ أنّ القدرَ الواقفَ في بابِكَ لا يُعطيكَ...

مهما كثرتْ منكَ الوسائلْ

لا تـُحاولْ

أغلقْ البابَ على نفسِكَ واصْمُتْ

مثـلما يَصْمُتُ في الريح ِالشجرْ

اغلقْ البابَ على نفسِكَ من حُزن ٍعلى ماض ٍ....

ومِن خوفٍ على مُسْـتـقبل ٍ حفَّ بهِ ألفُ خطرْ

جفَّ شِريانـُـكَ يا هذا... وأصبحتَ شبيهًا بحَجَرْ

اغلقْ البابَ على نفسِك و احذرْ

ناقة َالبدْو ِ وثعبانَ الحَضَرْ

وصديقاً

ربَّما تحسَبُهُ الناسُ لأيّامِكَ لو تـقسُو....

وأيّامِي إذا ما أدبَرَتْ كانَ صديقي ...

قدَرِي الأشرسَ مِن أيِّ قدَرْ‍

وصديقاً

خـَنـَقـَتـْهُ غيرَة ٌ مِنكَ وفي وجْهـِكَ مِنْ حِقدٍ

تشظى وانفجَرْ

وصديقاً

كان مِن أيامِكَ السوداءِ أدهى و أمَرْ

وصديقاً

ضَـلَّ ... كم يغلي وكم عضَّ الأنامِلْ

ضجرًا يغلي لأنّي .....

لم أزلْ رغمَ سقوطي مـُـتـَـفائلْ

حيثُ حاولت ُ... و حاولتُ

ومازلتُ أُحاولْ

كنتُ أرجو مِن علاقاتي ُرقِيّـاً وتكامُـلْ

كنتُ لو قالوا بأنَّ الحبَّ والأشواقَ زيفٌ

يعتريني ألمٌ حتى المفاصِلْ

وإذا قالوا : الصداقاتُ نفاقٌ

أتحَدّاهمْ بصَحْبي و أ ُمَاطِلْ

وأخيرًا

حيثُ لمّا قد تغرّبْتَُ وهزّ تنِي الزلازلْ

فإذا قلتُ أنا عندي صديقٌ واحدٌ......

فأنا إنْ لم أ ُنافِـقْ فأ ُجامِـلْ

غربة ٌ يُزْعِجُها جدًّا وجودي

والذي يُزعِجُها أنّي مفـَـكـِّـرْ

غربة ٌ حُبْـلى بإعصارٍ قويّ ٍ و مُدَمِّرْ

أجّـِـلْ الصرخة َ فالموعدُ مكتوبٌ .........

وساعاتُ أعاديكَ تـُـقـَصِّرْ

أجِّـلْ الصرخة َ مازلتَ شجاعاً

والشجاع ُ القاهرُ الدنيا متى شاءَ ُيقرِّرْ

ومتى شاءَ يُكبِّرْ

ومتى شاءَ ومَنْ شاءَ يُصَغـّـرْ

لا يُهـِمّ ُالقِـرشَ ما معركة ُالبَحْر ِ .........

وعنْ ماذا سَـتـُسْـفِـرْ

إنّما القرشُ وإنْ غطاهُ موجُ البَحْرِ

فِي داخِلِهِ يَبْقَ المُسَيْطِرْ

فعلامَ القـَـلـَقُ القاهرُ ...

والفرصة ُ قدْ تأتي .. وللأمْرِ مُدَبِّرْ

وعلامَ اليأسُ والأيـّامُ أشواط ٌ ...

وما أدراكَ ؟ فالوقتُ مُبَكـِّـرْ

منذ عامين ِ...

وأتباعُـكَ في رأسِكَ تـلهو و تـُـنَـظـِّرْ

منذ ُعامين ِ...

وأيامُـكَ تـُعطيكَ الذي ترجوهُ لكنْ لنْ تريدَهْ !

منذ ُ عامين ِ...

ولم تـَكـْـتـُبْ قصيدَهْ

منذ ُ عامين ِ...

وكم غابتْ جراحٌ ... وجراحٌ ظهرتْ فيكَ جَديدَهْ

منذ عامين ِ...

وتأريخُـكَ مَجْهولٌ.. وضيّعْتَ سراياكَ العديدَهْ

منذ عامين ِ ...

وأرقامُـكَ أرقامٌ وزوّارُ كَ جُلا ّسٌ على نفس ِ الحديدَهْ

منذ ُ عامين ِ ...

وأ قـلامُــكَ تشكو مِن جَفافِ الحبْرِ

والأوراقُ بيضاءُ جديدَهْ

منذ عامين ِ...

وأخلا قـُـكَ ما عادَتْ حَمِيدَهْ

منذ ُعَامين ِ...

تغيَّرْتَ كثيرًا

يا لِــذ ُ لِّ الملكِ الواقفِ يستجدي عبيدَهْ

منذ ُ عامين ِ...

وأرقامُـكَ صِفـْرٌ

والذي عندكَ لا تعرفُ في السوق ِ رصيدَهْ

إنها حقاً مكيدَهْ

وعليكَ الآنَ أنْ تخرُجَ مِنْ جُحْر ٍ ......

وأنْ تـُخفي المسائلْ

وتـُحاولْ

وتـُحاولْ

وتـُحاولْ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى